الهي حي في كل زمان                           لا يحده مكان ولا عنوان

شرق غرب هاتلاقيه                        ما اصله بكلمة خلق الاكوان

زى حبه بين البشر ما لقيت                 لما غلطنا جه يمنحنا الغفران

ساب مجده وصار عبد ذليل          و هو ملك الملوك و صاحب السلطان

لغى بينا و بينه كل وسيط          فى السماء يشفع في الخاطي الندمان

لو يجرى عليه و يتوب                     و يقولُّه سامحنى انا غلطان

لا ملاك ولا انسان يحامي عنا                       قدام العظيم الديان

وحده يسوع اللي ميعر فش خطية    بدمه يطهرنا و يشفع في أهل الإيمان

اصله حْنيِّن و بيسمع الصلاة من اى مكان      دايما و بكل لغة و لسان

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا