تمكّن مركز اللاجئين والمهاجرين في اسرائيل التعرّف على ثلاثة من بين الشهداء المسيحيين في الفـيديو الذي نشره التنظيم الداعـشي في ليبيا. وقال المركز ان المدنيين الثلاثة هم اريتيريين، غادروا اسرائيل في الصيف الماضي بعد عجزهم من تنظيم امورهم القانونية.

وقد غادر الثلاثة اسرائيل بارادتهم بحسب اقوال المركز وذلك لعدم استطاعتهم تنظيم امورهم القانونية، كان ذلك في الصيف الماضي 2014. وقال اقرباء المسيحيين الثلاثة انهم لم يستطيعوا الحصول على موقف قانوني في الدولة التي لجأوا اليها فاضطروا الى الذهاب الى ليبيا.

وكان الثلاثة قد خُطفوا مع مجموعة من المسيحيين الاثيوبيين، وتم احتجازهم في مجموعتين بمكانين منفصلين، مجموعة في شرق ليبيا واخرى في جنوبها، قبل قيام التنظيم الارهابي باعدامهم.

يذكر ان سكان اريتيريا ينقسمون الى مسيحيين ومسلمين، وان عدد المسيحيين اكثر بقليل من عدد المسلمين، وقد حاول الكثير منهم اللجوء الى اسرائيل في العقد الماضي بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها بلادهم.