البابا فرنسيس

دعا البابا فرنسيس خلال زيارته لبوليفيا إلى وقف "الإبادة" للمسيحيين في الشرق الأوسط ومناطق أخرى، وتحدث عن "حرب عالمية ثالثة" يتعرض فيها المسيحيون للتعذيب والاضطهاد. وطغت هذه الرسالة - الصرخة على المعاني الأخرى التي حرص الحبر الأعظم على إبرازها في زيارته لأميركا اللاتينية.

وقال البابا في سانتا كروز، اليوم "نرى اليوم العديد من إخواننا المسيحيين يتعرضون للاضطهاد والتعذيب في الشرق الأوسط ومناطق أخرى". مضيفًا "أن في هذه الحرب العالمية الثالثة التي نعيشها في مواقع متفرقة، نشهد شكلاً من الإبادة الجارية والتي لا بد أن تتوقف"

وكان البابا أعرب سابقًا عن قلقه من أعمال العنف التي يتعرض لها المسيحيون في سوريا والعراق حيث يسيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" على مساحات شاسعة من أراضي البلدين.