مسلمون نيجيريون يحمون مسيحيين اثناء شعائر عيد الميلاد

في تصرف شجاع هو الاول من نوعه في نيجريا، اقدم 200 شاب مسلم نيجيري على حماية كنيسة انجيلية خلال خدمة عيد الميلاد، بعدما نفذ تنظيم بوكو حرام الارهابي سلسلة من الهجمات في المنطقة.

وقال راعي الكنيسة القس يوحنا لوكالة الانباء النيجيرية ان تصرف الشباب كان شجاعًا وهو الاول من نوعه، وأعرب عن امله في استمرار مثل هذه المبادرات السلمية، واكد تقديره للشباب الذين اظهروا محبتهم واهتمامهم لسلامة جيرانهم المسيحيين.

وقالت وكالة كريستيان تودي في تقرير لها ان ولاية كادونا شهدت المزيد من التوتر الديني، فقد قتل يوم السبت 27 كانون اول/ديسمبر 10 اشخاص وجرح الكثيرين خلال الاحتفالات بعيد الميلاد عندما غزت جماعة مسلحة المحتفلين فجأة، ويعتقد ان تكون جماعة بوكو حرام الاسلامية وراء الهجوم المميت.