تلقت البعثة المسيحية في الهند تلميحا من فتاتين قاصرتين بانهن يُجبرن على ممارسة الدعارة في فاراس وبومباي. وبدورهم ارسلوا هذه المعلومات للشرطة الهندية التي داهمت بيوت الدعارة تلك.

وقال جيمس فارغيز مؤسسة بعثة الانقاذ الهندية، ان الشرطة الهندية في بومباي قامت جنبا الى جنب مع المؤسسة المسيحية لمكافحة الاتجار بالبشر، بدهم بيوت الدعارة وانقاذ الفتيات.

وقد تم القاء القبض على خمسة اشخاص في هذه المداهمة وضبط مبلغ 8000$ معهم.

وكانت الفتيات المتاجر بهن من البنغال وفتاة اخرى من ولاية بيهار.

وقال فارغيز ان الفتيات موجودات الآن في مأوى آمن وانهن يتلقين الدعم من الفريق، وقال ان حوالي 5 فتيات من الـ 13 قاصرات. وطالب باجراء فحوصات طبية للفتيات للتحقيق من العمر.

وقالت احدى الفتيات ان احد المهربين وعدها بالعمل في احد المنازل مقابل دخل جيد، ووافقت بسبب الاوضاع الصعبة التي تعيشها، فوالدها مات وهي صغيرة وامها طريحة الفراش. ولم تكن تعلم ان هذا الشخص كان يكذب عليها ويخدعها.

واضافت الفتاة، ان المسؤولين عن بيت الدعارة قالوا لها، ان الشخص الذي احضرها الى الهند باعها لهم بـ 2000$ وحذروها من الهرب من المكان قبل تسديد هذا المبلغ.