زعيم الانقلاب في بوركينا فاسو يتعهد بهزيمة التطرف الإسلامي

بعد تدهور البلاد وانتشار التطرف الاسلامي، يتعهد زعيم الانقلاب في بوركينا فاسو على الانتصار على المتطرفين المسلمين وهزم الارهاب
20 فبراير - 15:56 بتوقيت القدس
زعيم الانقلاب في بوركينا فاسو يتعهد بهزيمة التطرف الإسلامي
وكالات، لينغا

أدى زعيم الانقلاب في بوركينا فاسو، بول هنري داميبا، اليمين الدستوري كرئيس للدولة الواقعة غربي القارة الأفريقية وتوعد بالانتصار على التطرف الاسلامي والارهابيين الذين ابتلت بهم البلاد في السنوات الاخيرة.

وكان داميبا ضابط برتبة مقدم يقوم المنطقة العسكرية المكلفة بحماية العاصمة الوطنية واجادوجو، وهو يشغل منصب رئيس الحركة الوطنية للحماية والاصلاح، التي اشرفت على انقلاب 24 يناير الذي أطاح بادراة الرئيس روك كابوري ردا على عدم القدرة على احباط اعمال عنف المتطرفين، وعجز الرئيس السابق كابورا على توحيد الأمة والاستجابة بفعالية للتحديات التي تواجهها، ومن ضمنهم التطرف الاسلامي الارهابي.

وقال داميا أثناء اداء اليمين، انه سيواجه التطرف والتحديات التي تواجهها البلاد، وسيكون من الضروري الانتفاض واقناع الأمة بوجوب الانتصار لكسب الحرب ضد المتطرفين.

وكانت بوركينا فاسو التي تعتبر دولة سلمية، قد واجهت ارتفاعا هائلا في عدد عمليات الارهاب الاسلامي منذ عام 2016، مما ادى الى نزوح اكثر من 1.5 مليون نسمة، وتؤكد الامم المتحدة زيادة النزوح الداخلي في المستعمرة الفرنسية السابقة بنسبة %50 في عام 2021 وهي أعلى نسبة نزوح داخلي في القارة الافريقية.

منذ عام 2016، كانت هناك زيادة في عدد مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية - داعش، الفارين من الشرق الاوسط الى افريقيا، مما ادى الى ارتفاع حاد في التطرف في جميع أنحاء منطقة الساحل ومناطق أخرى في افريقيا.

وقال الرئيس الجديد داميبا بأنه سيحارب التطرف الاسلامي وسيعمل على التنسيق بين القوات المسلحة وجهاز المخابرات وتعهد بجعل الدعم اللوجستي اكثر مرونة.

وشهدت بوركينا فاسو ثلاثة انقلابات في الفترة الاخيرة، كما وشهدت عدد من البلدان الافريقية انقلابات للاستيلاء على الحكم منذ عام 2020 ومن ضمنهم مالي وغينيا وتشاد.

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا
قد يهمك ايضا