انتقادات لألمانيا لترحيلها طالبي لجوء مسلمين اعتنقوا المسيحية

طالب سيدة غريفين براشما، أسقف طهران الكلداني، في زيارة له إلى سويسرا باحتضان الإيرانيين الذين تركوا بلادهم واعتنقوا المسيحية.
01 يونيو - 11:47 بتوقيت القدس
انتقادات لألمانيا لترحيلها طالبي لجوء مسلمين اعتنقوا المسيحية

تتعرض السلطات الألمانية للانتقاد لترحيلها طالبي لجوء مسلمين اعتنقوا المسيحية.

نائبة رئيس المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين ردت على هذه الانتقادات وبررت قرارات المؤسسة وطريقة نظرها في طلبات اللجوء.

اتهم القس غوتفريد مارتنز المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين في ألمانيا "بامف" مؤخرا بـ "السطحية" و"السخرية".

ردت المسؤولة عن المكتب بالقول إن لدى مكتب الاتحاد للهجرة واللاجئين "بامف" معلومات وبيانات شاملة ومفصلة عن كل بلد، يتم الرجوع إليه لدى اتخاذ القرار، أي قرار البت في طلب اللجوء. 

وقالت إن هناك ملاحقة للمسيحيين في إيران، ولكن ليس كل مسيحي تتم ملاحقته. فأتباع الكنائس المعترف بها، مثل الأرمن غير ملاحقين. على أي حال، فالأمر يتعلق الأمر بظروف الشخص نفسه على حدة.  

جدير بالذكر ان كثير من الإيرانيين الذين يلجؤون إلى ألمانيا، يعتنقون المسيحية ويتم تعميدهم.

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا