انتخب مجلس إدارة معهد الصحافة الدولي الزميل داود كتاب كنائب لرئيس المعهد للدورة القادمة وذلك خلال انعقاد الهيئة العامة للمعهد في جنيف الأربعاء.

هذا وكان المعهد كرم مؤسسة " مدا مصر" الإعلامية بجائزة "الرائد الإعلامي" وقد قامت رئيسة التحرير لينا عطا الله باستلام شهادة التكريم من جسبار هوليبرغ من مؤسسة دعم الصحافة العالمي ومقره كوبنهاجن.

وسيعقد المعهد مؤتمره السنوي القادم في خريف 2020 بجامعة كولومبيا في نيويورك بمناسبة مرور سبعين عام على تأسيس المعهد.

يعتبر معهد الصحافة الدولي ومقره فيينا من أهم المؤسسات العالمية التي تدافع عن الصحفيين وتقوم بالتدخل للدفاع عن الإعلاميين. وقد تأسست عام 1950 في نيويورك بهدف حماية حرية التعبير بعد انتهاء الحرب العالمية وله أعضاء من كافة أنحاء العالم.

يذكر ان داوود كتّاب هو صحفي فلسطيني مسيحي، ولد في بيت لحم في 1 أبريل 1955 ونشأ في القدس. حصل على درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال من. من أبرز أعماله، تأسيس وإدارة معهد الإعلام الحديث في جامعة القدس في رام الله في العام 1996. وفي المعهد أنشأ تلفزيون القدس التعليمي. هو أيضا ناشط إعلامي، و"بروفيسور فيريس" سابق في الصحافة في جامعة برينستون، وهو حاليًا المدير العام لشبكة الإعلام المجتمعي، وهي منظمة غير ربحية تسعى لدعم الإعلام المستقل في المنطقة العربية. كُتّاب ناشط في الدفاع عن حرية الإعلام في الشرق الأوسط، وهو كاتب أعمدة في صحف "جوردان تايمز" و"جيروزالم بوست" و"ديلي ستار" اللبنانية، وشارك في إنتاج عدد من الأفلام الوثائقية الحائزة على جوائز وبرامج الأطفال التلفزيونية. نال عدة جوائز دولية، بما فيها جائزة حرية الصحافة من لجنة حماية الصحافيين في نيويورك، وجائزة لايبزغ للشجاعة في الحرية، وجائزة السلام عبر الإعلام من مؤسسة نيكست البريطانية.