الرئيس الاسرائيلي يستضيف ممثلي الطوائف المسيحية في منزله بمناسبة العيد

استضاف رئيس دولة اسرائيل، قادة الطوائف المسيحية في اسرائيل بمناسبة حلول العام الميلادي الجديد في حفل استقبال سنوي في منزله
30 ديسمبر 2021 - 12:15 بتوقيت القدس
الرئيس الاسرائيلي يستضيف ممثلي الطوائف المسيحية في منزله بمناسبة العيد

استضاف رئيس دولة اسرائيل، يتسحاق هرتسوغ وزوجته ميخال، يوم امس الاربعاء، قادة الطوائف المسيحية في اسرائيل بمناسبة حلول العام الميلادي الجديد في حفل استقبال سنوي الذي يعقده الرئيس في منزله في القدس.

وافتتح الرئيس بكلمة قال فيها: ان دولة اسرائيل تنعم بمجتمعات مسيحية متنوعة، وكل مجتمع هو جزء لا يتجزأ من الفسيفساء الملونة التي تتكون منها الدولة، انتم ايها القادة الذين تقودون المجتمعات المسيحية تثرون شعبنا ودولتنا، كما وتثرون ايضا العديد من اصدقائنا المسيحيين من حول العالم.

واضاف هرتسوغ: نحن جميعا ابناء الله، ونحلم جميعا بتحسين عالمنا ليملأه السلام والاحسان والرحمة، ومعا يمكننا النجاح في انجاز هذا، اذا توحدنا حول قيم مشتركة وتجاهلنا الخلافات في المعتقد. وتابع وقال ان هبوب رياح السلام تجتاح المنطقة، ويمكن لاحفادنا العيش في شراكة جديدة بين مختلف المعتقدات في الشرق الاوسط، على اساس اوجه التشابه كأحفاد ابونا ابراهيم.

وأكد رئيس الدولة كذلك: كرئيس لدولة اسرائيل في ارضنا المقدسة، اعلم ان وزيرة الداخلية اييليت تأكيد تتفق معي انه سنقف بحزم في مواجهة جميع اشكال العنصرية والتطرف، ونعارض اي هجوم او تهديد على الطوائف الدينية وممثلي الطوائف والزعماء ودور العبادة.

وطلب رئيس الدولة من رؤساء الكنائس ام ينقلوا نيابة عنه التحيات الحارة للمجتمعات المسيحية في البلاد والخارج، وتمنى للحضور ولمجتمعاتهم عاما سعيدا تعافيا ونطقها بثلاث لغات، العبرية والانجليزية والعربية.

واضافت وزيرة الداخلية شاكيد انها تتمنى للجميع عاما جديدا سعيدا، عاما نقيم فيه علاقات جديدة بين جميع الطوائف في المنطقة، سنة جديدة نصلي فيها من اجل السلام تجلب الفائدة للجميع. وأكدت ان الجميع يتشارك في حب هذه البلاد المقدسة ومرتبط فيها رباطا تاريخيا وايمانا كبيرا في مستقبلها كمصدر بركة لكل العالم.

وشارك البطريرك تيوفيلوس الثالث، بطريرك القدس للروم الارثوذكس وقال لرئيس الدولة باسم ممثلي الكنائس: نحن ممتنين لالتزام الحكومة الاسرائيلية المعلن في الحفاظ على مكان آمن ومحمي للمسيحيين في الارض المقدسة، والحفاظ على المجتمعات المسيحية كجزء لا يتجزأ من النسيج الاجتماعي الحديث للدولة.

وقد شارك في هذا اللقاء البطريرك الارثوذكس تيوفيلوس، المطران بيير باتيستا بطريرك القدس للاتين، رئيس الرهبنة الفرنسيسكانية في اسرائيل، وممثلين عن الكنائس الارثوذكسية والكاثوليكية والانجليكانية والاثيوبية والمارونية والسريانية الارثوذكسية السريانية الكاثوليكية واللوثرية الانجيلية وممثلين عن الكنائس الانجيلية في اسرائيل ورئيس بلدية الناصرة علي سلامة وقاضي المحكمة العليا جورج كارا.

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا