قام احد شيوخ السلفيين في مصر و على اثر تطور قضية عرض الفيلم الذي اساء لرسول الاسلام، بحرق نسخة من الانجيل امام السفارة الامريكية في القاهرة امام مشهد ومرأى جميع المتواجدين هناك. و قد هدد الشيخ احمد عبداللة الشهير "بابو اسلام"، بانه في المرة القادمة سوف يتبول على الانجيل المقدس.

يذكر ان الشيخ احمد عبدالله ، مفكر اسلامي و صاحب قناة الامة الاسلامية الفضائية.

الى ذلك،تقدم الدكتور مصطفى المراغي، منسق لجنة المواطنة في ائتلاف أقباط مصر، وأستاذ القانون والشريعة الإسلامية بجامعة القاهرة، ببلاغ إلى النائب العام ضد المدعو أحمد عبدلله الشهير باسم "أبو إسلام" المفكر الاسلامي وصاحب قناة الامةالاسلامية بتهمة ازدراء الاديان وتكدير الامن والسلم العام.

يأتي هذا البلاغ العاجل بعدما أقدم هذا المدعو على فعل خسيس وهمجي بتمزيق وحرق الكتاب المقدس الذي يؤمن به جميع المسيحيين على مستوى العالم والتهديد بالتبول عليه أمام جمع المتظاهرين المتواجدين بمواجهة السفارة الامريكية والذي قوبل وللاسف الشديد بتصفيق وهتاف معاد للمسيحية من صفوف المتظاهرين.

وصرح الدكتور مصطفى المراغي بأن هذا الشخص متخلف - حسب وصفه - ولا يجوز أبداً إهانة أو ازدراء الاديان ونفس المشاعر التي جرحتنا بفيلم الاساءة للرسول هي نفس المشاعر التي أصابتنا بهذا الفعل المجرم ولن يتجاهل ائتلاف أقباط مصر أمثال هؤلاء بل ستتم ملاحقتهم قانونياً حتى توقع عليهم أقسى عقوبة وفقاً للقانون المصري.

كما تقدم كرم غبريال المحامي رئيس اللجنة القانونية بائتلاف أقباط مصر ببلاغ مماثل ضد أبو اسلام بسبب أفعاله السابقة الهمجية ضد المسيحية من خلال كتبه وتصريحاته الطائفية، ومؤخرا قيامه يومياً بأهانة وأساءة الايمان المسيحي على القناة التي يمتلكها وهي قناة الامة.

كما يطالب ائتلاف أقباط مصر من جميع الشعب المصري إعلان الرفض والاستياء من تلك الافعال المشينة والتي تهدف الى تحقير والاستهزاء بالعنصر المشترك في هذا الوطن وهم المسيحيون والمطالبة بمحاكمة كل من تعدى بالقول أو بالفعل على جميع الاديان التي واجب على كل إنسان احترامها حتى ولو اختلف معها عقائدياً.

الجدير بالذكر أن ائتلاف أقباط مصر أصدر بيانا رسمياً منذ أشتعال الازمة الخاصة بالفيلم الامريكي المصدر لاهانة رسول الاسلام

الفيديو الذي يعلن فيه الشيخ ابو اسلام حرق الانجيل و تهديده بالتبويل عليه