مقتل 29 شخصا دعسا في مؤتمر كنسي في ليبيريا

مقتل ما لا يقل عن 29 شخصا بينهم 11 طفلا وامرأة حامل في مؤتمر للصلاة في ليبيريا بعد تدافعهم هربا من اللصوص الشباب "اولاد زوغو"
21 يناير - 09:58 بتوقيت القدس
مقتل 29 شخصا دعسا في مؤتمر كنسي في ليبيريا
وكالات، لينغا

قُتل ما لا يقل عن 29 شخصًا بينهم 11 طفلا وامرأة حامل، بسبب تدافع الجمهور هربا من اللصوص الذين أرادوا سرقة المصلين اثناء مغادرتهم المؤتمر الكنسي.

وقال المتحدث بإسم الشرطة موزيس كارتر ان الكارثة وقعت حوالي الساعة التاسعة مساء من يوم الاربعاء في تجمع للمسيحيين في ضاحية كرو تاون، وهي ضاحية فقيرة في مونروفيا. 

وقال كارتر ان عدد القتلى مؤقت وقد يرتفع لان بعض الجرحى في حالة حرجة.

وكانت مجموعة من الشباب الصغار، المعروفون بإسم ”اولاد زوغو“ وهو مصطلح محلي للمجرمين الشباب، قد هددت المصلين بالسكاكين عند مدخل التجمع، مطالبين بالمال والهواتف. 

وكان اولاد زوغو قد اثاروا الرعب بين الحضور وسمعت ضوضاء شديدة، الامر الذي جعل الجمهور يتدافع هربا وسقوط العشرات أرضا والدوس عليهم بالاقدام. 

وقال نائب وزير الصحافة للصحفيين في مستشفى الخلاص في مونروفيا ان هناك 11 طفلا وامرأة حامل بين الـ 29 قتيلا. وان 15 شخصا نقلوا الى المستشفى بينهم سبعة اطفال.

وقالت وسائل اعلام محلية ان المؤتمر المنعقد كان لقاءً للصلاة للمؤمنين المسيحيين، وقد اقيم في ملعب لكرة القدم في نيو كرو تاون. 

وعادة ما يتجمع الالاف من الاشخاص في ليبيريا للصلاة، وهي دولة متدنية غالبية سكانها من المسيحيين ويبلغ عددهم خمسة ملايين مسيحيي.

وكان القس ابراهام كروما قد اقام مؤتمر صلاة استمر يومين، استقطب حشودًا غفيرة بحسب الصور المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتعتبر ليبيريا اقدم جمهورية في افريقيا، وهي بلد فقير لا زال يتعافى بعد الهروب الاهلية التي انهكته بين عامي 1989 و 2003، والتي اودت بحياة حوالي 250 الف شخص. بالاضافة الى وباء ايبولا الذي حل عيها بين عامي 2014 و 2016.

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا
قد يهمك ايضا