المسيحيون في أفغانستان يواجهون مرحلة جديدة من الأزمة

في أفغانستان تم تحذير المسيحيين ومطالبتهم بالامتناع عن التجمع.
16 سبتمبر - 06:24 بتوقيت القدس
المسيحيون في أفغانستان يواجهون مرحلة جديدة من الأزمة

قال رئيس خدمة مسيحية في الولايات المتحدة إن الهيئات المسيحية فقدت الاتصال بالعديد من الشركاء في أفغانستان مع دخول البلد المحاصر "مرحلة جديدة" من الأزمة التي أشعلتها سيطرة طالبان.

ويليام ستارك، المدير الإقليمي لمنظمة International Christian Concern لجنوب آسيا، قال لصحيفة The Christian Post أنه عندما سيطرت طالبان على جزء كبير من أفغانستان بعد انسحاب القوات الأمريكية في أغسطس، عملت العديد من الخدمات التي تعمل مع الكنيسة السرية في البلاد بلا كلل لإخلاء المسيحيين الذين في خطر.

الآن، بينما يواجه المسيحيون المحاصرون في البلاد مستقبلًا غير مؤكد، التزم الكثيرون الصمت، في محاولة يائسة لتجنب أعين طالبان الاستقصائية.

قال ستارك: "المسيحيون الآن مختبئون بسبب التهديدات النشطة ضد مجتمعهم".

وشارك قصصًا عن كيفية استمرار مواجهة المسيحيين لتهديدات أعضاء طالبان. في إحدى الحالات، هدد متطرف إسلامي بخطف بنات رجل مسيحي وتزويجهن لعناصر من طالبان. وفي حالة أخرى، تلقى مسيحي رسالة من طالبان تفيد بأن منزله ملك لهم.

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا