قال مركز أوراكل للتسوق الواقع في مدينة ردينج في إنجلترا أنّه لن يجدد عقد الإيجار مع فرع مطعم شيك فيلا.

المركز رأى أنّ هذا الأمر سيكون من “الصائب القيام به” بعد أن اشتكت جماعة الضغط ريدينغ برايد المؤيدة للمثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسية، من تبرّع سلسلة المطاعم بآلاف الدولارات لمنظمات خيرية مسيحية تعمل على علاج المثليين.

وأثارت الشركة الغضب في صفوف الليبراليين اليساريين عام 2011 عندما أعلن رئيس المطعم التنفيذي رفضه لزواج المثليين. وحسب ما نقل موقع بريتبارت، قال متحدّث باسم الشركة: “ينصبّ تركيزنا اليوم على قضايا “الشباب والتعليم”، ولم تتبرّع الشركة يومًا بهدف دعم برنامج سياسي أو اجتماعي”.

إلّا أنّ مركز أوراكل للتسوق لم يكترث لهذه المبررات، وأعلن أنّه يعتزم عدم تجديد عقد الإيجار بعد مرور الأشهر الستة الأولى.