كان قائد العبادة والتسبيح شون فوخت في ناشونال مول في واشنطن العاصمة يوم الأحد في جولته "دعونا نعبد"، التي اجتذبت عشرات الآلاف، في محاولة لرفع الولايات المتحدة بالصلاة خلال هذا الوقت المضطرب من التاريخ.

سافر فوخت في جميع أنحاء البلاد هذا العام، وجلب الأمل والشفاء لملايين المؤمنين وغيرهم ممن لديهم الآن إيمان جديد بيسوع المسيح. اجتمع الناس من جميع الأعمار ومن مختلف مناحي الحياة في فعالية العبادة هذه لتلقي الخلاص، والمعمودية، وتسليم حياتهم إلى الرب.

خلال مقابلة مع CBN News هذا الأسبوع، أوضح Feucht سبب اختياره 25 أكتوبر لحدث عبادة DC، والذي يسبق التصويت النهائي لترشيح إيمي كوني باريت للمحكمة العليا.

وقال "كوننا آخر تجمع للعبادة والصلاة في المركز التجاري هو لحظة تاريخية بالنسبة لنا لرؤية تحول في العدالة المؤيدة للحياة التي يتم تأكيدها وإلغاء مرسوم رو ضد ويد".

وأشار فوخت إلى أنه من المهم جدًا الصلاة من أجل جميع قادة أمريكا الذين يواجهون قرارات صعبة تؤثر في النهاية على الجميع.

"القرارات التي يتخذونها تؤثر على جيل المستقبل. من المهم بالنسبة للمسيحيين أن يتفاعلوا سواء أحببنا ذلك أم لا".

قال قائد العبادة إنه "ذهل" بعدد الأشخاص الذين يحضرون أحداث Let Us Worship وإنه حريص على رؤية الإقبال غدًا.

"يبدو الأمر وكأنه تحرك مقدس من الروح القدس، لذلك نحن مندهشون للغاية ونشعر بالامتنان دائمًا ولا يمكننا الانتظار لمعرفة ما سيحدث يوم الأحد في العاصمة.

بالإضافة إلى ذلك، يقول فوخت إن هناك "مقاومة" حالية تجاه المسيحيين في أمريكا الذين يريدون ببساطة عبادة أبينا السماوي معًا، سواء في مباني الكنيسة أو في الأماكن العامة. وشدد على أن الكنيسة يجب أن تستمر في التجمع والصلاة من أجل أمتنا.

وقال "لم أر هذا المستوى من الاضطهاد أو الترهيب تجاه الكنيسة". "أعتقد أنه يكشف لنا حقًا عن حالة أمريكا وعلينا أن ننهض وأن نتحلى بالشجاعة - لا نقف فقط على حق تعديلنا الأول والدستور ولكن أيضًا ينبغي الوقوف على تفويضنا الكتابي في عبرانيين 10:25: وعدم التخلي عن الاجتماع والتجمع معا.

واختتم فوخت قائلاً: "سيجتمع عشرات الآلاف منا في المركز التجاري لغرض واحد... لرفع اسم يسوع فوق الأمة".