توفي جون هيوم الحائز جائزة نوبل للسلام عن دوره في المصالحة في ايرلندا الشمالية.

ولد هيوم الكاثوليكي في لندنديري في 18 كانون الثاني 1937 وكان يتجه لكي يصبح كاهنًا في بادىء الأمر ثم غير رأيه، ونال إجازة في التاريخ واللغة الفرنسية التي يجيدها بطلاقة. ثم قام بالتعليم في لندنديري المدينة التي مزقها النزاع حيث بدا الانخراط في معترك السياسة.

نال جون هيوم جائزة نوبل للسلام في سنة توقيع اتفاق الجمعة العظيمة مناصفة مع الزعيم البروتستانتي من حزب الستر الوحدوي ديفيد تريمبل تكريمًا لجهودهما في "إيجاد حل سلمي" أنهى 30 عامًا من "الاضطرابات" التي أوقعت أكثر من 3500 قتيل. وقبل أشهر من ذلك في نيسان 1998 أبرم اتفاق سلام أطلق عليه اسم "الجمعة العظيمة" في بلفاست بين لندن ودبلن والأحزاب البروتستانتية والكاثوليكية.

انتخب نائبًا مستقلاً في برلمان هذه المقاطعة البريطانية في 1969 ثم انضم في السنة التالية الى مؤسسي الحزب القومي اليساري "الحزب الاشتراكي الديمقراطي العمالي". انتخب نائبًا في البرلمان البريطاني في 1983 وساهم في السنوات التالية في حمل النزاع الايرلندي الشمالي إلى الساحة الدولية، وتدخل الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون بشكل خاص.

محليًا، خاض هيوم المعتدل حوارًا مع القوميين من شين فين الجناح السياسي للجيش الجمهوري الايرلندي وزعيمه جيري ادامز ووضع أسس اتفاقات السلام. 

من جهته قال توني بلير، الذي كان رئيس وزراء بريطانيا وقت إبرام اتفاق السلام الآيرلندي، في بيان"جون هيوم كان نجما سياسيا ساطعا وصاحب رؤية رفض الاعتقاد بأن المستقبل يجب أن يكون مثل الماضي. إسهامه في سبيل السلام في آيرلندا الشمالية كان ملحميا".