قال قس تركي أن سلطات بلاده، قامت بترحيل زوجته الأمريكية لأسباب وصفها بأنها "دينية"، معتبرا أن إصدار إدارة الهجرة بوزارة الداخلية في تركيا قرارا مفاجئا بترحيلها تسبب بـ"آلام كبيرة للعائلة".

الزوج التركي، القس صوباشي جولار، اوضح أن القرار تسبب في آلام لا يمكن وصفها، قائلا: "إذا ارتكبنا جناية حاكمونا!".

جوي آنا كرو تحمل الجنسية الأمريكية وتعيش في تركيا منذ 10 سنوات مع زوجها وأولادهما، ولكنها فوجئت بالسلطات التركية تطالبها بضرورة مغادرة البلاد قبل 10 أيام.

وطلبت جوي آنا من السلطات التركية تمديد تصريح الإقامة العائلية برفقة زوجها تركي الجنسية، إلا السلطات رفضت الطلب دون توضيح.

الزوجة ذكرت بأن القرار ورد فيه فقط عبارة: "تم رفض طلب تمديد الإقامة لأسباب أخرى"، دون الإفصاح عنها.

وتقدم القس صوباشي جولار بطلب للمحكمة المختصة للاعتراض على قرار وزارة الداخلية، موضحا أن أعمار أبنائهم الثلاثة تتراوح بين 4 أشهر و4 سنوات، مطالبا بإلغاء قرار الرفض لأنه قد يؤدي إلى تدمير أسرته.