ماذا يعني القبر الفارغ؟؟؟
انجيل متى"28: 1- 10 "

إن أعجوبة القبر الفارغ تدع كل إنسان يعرف أن فراغ القبر هو أمر مهم ولا شك في قيامة يسوع المسيح، وأن الأموات في المسيح سيقومون.
ولذلك يحدثنا الرسول بولص بكل تأكيد في رسالته الأولى إلى كنيسة كورنثوس ( الإصحاح الخامس عشر) أن المسيح قام وفقاً لما هو في الكتاب، وأنه ظهر لبطرس ثم للإثني عشر ثم لأكثر من خمسمائة شخص، والقبر الفارغ الذي وضع فيه يسوع المسيح قبل حوالي ألفي سنة له معان عديدة:

أولاًـ إن القبر الفارغ يعني الأمل والتفاؤل، الأمل في أنه يوجد قيامه وأنه يوجد حياة بعد الموت، مع العلم أن فلسفة اليوم تقول لنأكل ونشرب ونلعب فغداً نموت وكأن الموت هو النهاية، هذه فلسفة خاطئة نابعة عن فلاسفة بائسين لم يستطيعوا مساعدة أنفسهم أو غيرهم.
ونقرأ في سفر أيوب (الإصحاح التاسع عشر) "أما أنا فقد علمت أن وليي حي والأخر على الأرض يقوم، وبعد أن يفنى جلدي هذا وبدون جسدي أرى الله".
الحياة ليست محدودة بالزمن الحاضر، ولم نخلق لنعيش برهة من الزمن إنما خطة الله أن نعيش للأبد.

ثانيا ًـ إن القبر الفارغ يعني الحرية ... الحرية من العبودية التي جلبها إلينا الشيطان عبودية الخطيئة والشر، فبصلب المسيح وقيامته يستطيع الإنسان التحرر والمسيح صرخ صرخة الانتصار من على الصليب عندما قال: قد أكمل، وفي اليوم الأول من الأسبوع رأت النسوة القبر فارغاً، ونفس القوة التي حررت جسد المسيح تستطيع تحريرك من الخطيئة.
والمسيح المقام في هذا العيد يريد أن يرى نهاية لكل احتلال بشري ونهاية للظلم والقتل ليستطيع الإنسان القيام بالصلاة والعبادة بكل حرية وبدون قيد أو شر.

ثالثاً ـ إن القبر يعني الانتصار على الموت.
على كل إنسان أن يواجه يوماً ما الموت، لأن الموت صعب والأحزان تملأ قلوب الأهل والأصدقاء، لكن لابد من المرور به، وإن يسوع الذي قام من بين الأموات وقبره فارغ عمل عجائب عديدة منها إقامة الموتى: فأقام ابنة يايرس الميتة ولم تكفن لوقا (الإصحاح الثامن)، وأقام ابن الأرملة ميتاً ومكفناً (لوقا الإصحاح السابع)، وأقام لعازر ميتاً ومكفناً ودفن وأنتن(يوحنا الإصحاح الحدي عشر).
فالمسيح الذي قال أنه الأمس واليوم والى الأبد، وأنه القيامة والحياة ومن آمن به سيحيا، يستطيع في اليوم المحدد والمعين من قبله أن يقيم الموتى المؤمنين به.

وفي الختام، نعم إن القبر فارغ ويسوع لا يزال يقول أين شوكتك يا موت... أين غلبتك يا هاوية؟. وبسبب القبر الفارغ نستطيع أن نتفاءل ونتحرر وننتصر وصلاتي أن يعيد الله علينا الفصح القادم في حرية كاملة.

وكل عام وأنتم بخير

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا