أنا طائرٌ..
أنا طائرٌ في سِربِكَ
أنا هائمٌ..
أنا هائمٌ  في  حُبِّكَ
أحمل صليبي
ماشيًـا في  دربِكَ

خُذني إليكَ إلى المدى
يا غالبًا شوْكَ الرَّدى 
واملأني بالرُّوح الذي..
قَهَرَ سلاطينَ العِدا

بِكَ ألوذُ واحتمي
من ظنوني وادمعي
وأروح أصرخ هاتفًا
هذا هو ابن العلي

هذا المُزنَّر بالحياهْ
باعثًا جمْرَ الشفاهْ
هذا ربّي والإلهْ
لا تحرموني من نداهْ

هو نصيبي وقسمتي
هـو ولـيُّ  نِعـمـتي
محا بالصّليب ذنوبَنا
فابيضّ لون خطيّتي

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا