قالت السلطات المكسيكية أنها ألقت القبض على مواطن أمريكي في مركز احتجاز للمهاجرين للاشتباه بدعمه جماعات جهادية وتحريضه على الارهاب، وقامت بترحيله إلى الولايات المتحدة.

مكتب المدعي العام المكسيكي، أوضح ان جهاز الإنتربول كان قد أصدر "نشرة زرقاء" بحق الرجل الملاحق من قبل مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي (FBI) للاشتباه بنشره مواد "تحض على دعم الجهاد والإسلام المتطرف" على الإنترنت.

وأفاد مكتب المدعي العام المكسيكي بأنه جرى اعتقال الرجل في مركز احتجاز للمهاجرين في بلدة هيوهيوتان بولاية تشياباس الجنوبية بالقرب من الحدود المكسيكية الغواتيمالية.

وأضاف مكتب الادعاء أن المشتبه به خضع لجلسة استماع في مركز الاحتجاز ثم تم ترحيله بالطائرة إلى واشنطن يوم الجمعة، فيما ذكرت وسائل إعلام مكسيكية أن اسم الرجل هو "محمد أزهر الدين شهيبة".