احتشد رؤساء كنائس القدس، اليوم الخميس، أمام فندقي الامبريال والبتراء، في ساحة باب الخليل في القدس للصلاة، والاحتجاج على القرار الأخير الذي اتخذته المحكمة العليا الاسرائيلية لإلغاء الطعن في قرار بيع ثلاثة من ممتلكات بطريركية الروم الأرثوذكس لجماعات استيطانية.

وبحسب ما علمت لينغا فقد شارك في الصلاة عدد من رجال الدين من مختلف الكنائس في مدينة القدس.

تم اختتام الوقفة داخل فندق الامبريال حيث عقد البطريرك ثيوفيلوس اجتماعًا قصيرًا عبّر فيه عن رفضه للأعمال التي تقوم بها الجماعات الاستيطانية في محاولتها "إضعاف وحدة وهوية حارة النصارى"، وطالب في تطبيق حكم سيادة القانون ضد أي محاولة للاستيلاء على ممتلكات الكنيسة بالقوة.

وأنهى كلمته برفع الصلاة من أجل أن يحل السلام في القدس، داعيًا المسيحيين حول العالم للمشاركة في يوم عالمي للصلاة لأجل الجماعات المسيحية في القدس في شهر أيلول القادم.