قام مجهولون، فجر الثلاثاء باقتحام كنيسة القديس موذيستوس، التي تقع على تل أبو طور، بمدينة القدس.

ودخل الجناة الكنيسة بحثًا عن المال بعد أن قطعوا السور الحديدي الصلب في نافذة المذبح، وألقوا الأيقونات والأثواب، وقاموا بسرقة الإنجيل المقدس والأوعية والكأس والصينية، بالإضافة الى قناديل وكتب كنسية وأشياء أخرى اعتبروها ذات قيمة مادية.

وقد تم إبلاغ بطريركية الروم الأرثوذكس في البداية من قِبل المشرف على الدير والمشرف على تجديده الراهب أنديوخيوس الساباوي، وفي الحال أبلغت البطريركية الشرطة الإسرائيلية التي تصرفت على الفور وهرعت إلى الدير لأخذ البصمات من أجل التعرف على الجناة.

هذا وقام البطريرك ثيوفيليوس بزيارة الكنيسة مع السكرتير العام، حيث أبلغ الجهات اليونانية بالواقعة.