قالت مصادر كنسية مصرية أن لجنة تقنين أوضاع الكنائس التابعة لمجلس الوزراء المصري سوف تُصدِرُ قرارا بتقنين دفعة جديدة من الكنائس غير المرخصة، وذلك خلال شهر سبتمبر المقبل.

وأوضحت المصادر أن الدفعَة الجديدة من الكنائس التي سَيَصدر قرارٌ بشان تقنينها خلال الشهر المقبل ستضم كنائس من الطوائف المسيحية الثلاث الأرثوذكسية والإنجيلية والكاثوليكية، مؤكدة أنه من المحتمل أن يتخطى عددها أكثر من 70 كنيسة ومبنى خدمي تابع للكنائس.

وأشارت المصادر إلى ان عدد الكنائس التي تم تقنينها منذ عمل لجنة تقنين أوضاع الكنائس التابعة لمجلس الوزراء قد وصل إلى حوالي 1109 كنيسة خلال عامين من بدء عمل اللجنة.

وتابعت أن اللجان الفرعية بلجنة تقنين أوضاع الكنائس ستواصل عملها في معاينة الكنائس الغير مرخصة والمقدم أوراقها إلى اللجنة عقب إجازة عيد الأضحى، في محافظات مختلفة بالصعيد ووجه بحري.