أعلنت الكنيسة الكاثوليكية في ولاية إيلينوي الأمريكية، حرمان نائبين كاثوليكيين من تناول القربان المقدس، بسبب دعمهما لقانون يسهل الإجهاض.

وقالت الكنيسة في بيان لها، إنها لن ترفع الحرمان، "حتى توبتهما تماما عن خطاياهما المميتة".

وذكرت أبرشية سبرينغفيلد في وسط ولاية إيلينوي، في قرارها، أن مايكل ماديغان رئيس مجلس نواب الولاية، وجون كولرتون رئيس مجلس شيوخ الولاية، "أصرا على الترويج لجريمة فظيعة ولخطيئة مميتة هي الإجهاض". وأن النائبين الكاثوليكيين وبعد "أن تعاونا مع الشر عبر التصويت على قانون يشرع الإجهاض، لن يستطيعا التقدم لتناول القربان المقدس قبل أن يتقربا مجددا من المسيح ومن الكنيسة ".

وكان النائبان الكاثوليكيان المذكوران، قد دعما وسهلا إقرار قانونين عامي 2017 و2019 يسهلان الإجهاض.