الأمير تشالز

ذكرت مجلة تايم الأمريكية أن "الأمير تشارلز، أمير ويلز، سوف يثير محنة مسيحيي الشرق الأوسط في لقائه بمسؤولين سعوديين، خلال زيارته الحالية للرياض السعودية".

وأوضحت المجلة على موقعها الإلكتروني، أمس الثلاثاء، أن "الأمير تشارلز، الذي يزور السعودية في إطار جولة لبلدان المنطقة، سوف يعرب عن المخاوف بشأن معاناة المجتمعات المسيحية في الشرق الأوسط، كما فعل من قبل، لكن بإلحاح متزايد؛ حيث تعمقت الاضطرابات في المنطقة".

وتتوقع المجلة أيضا أن "يثير، ولي العرش البريطاني، قضية المدون السعودي رائف البدوي، الذي تم الحكم عليه بالسجن 10 سنوات، والجلد 1000 جلدة؛ بسبب آرائه الليبرالية، وكذلك قضية اثنين من النساء اللائي تم اعتقالهن؛ بسبب قيادتهن سياراتهن؛ وهو الأمر المحظور على المرأة في المملكة العربية السعودية".

وتضيف أن "السعودية تجلس أيضا في مركز الأزمات المتشابكة التي تجتاح منطقة الشرق الأوسط"، واصفةً بأنها "منبع للجهاد، وحصن حاسم ضد مسيرة الدولة الإسلامية في العراق وسوريا، وغيرها من الجماعات المتشددة". وتخلص المجلة مشيرة إلى أن "سجل الرياض لحقوق الإنسان والحريات من المحتمل أن يكونا جزءا من حديث الأمير تشارلز".