بوكو حرام

إرهابيو بوكوحرام يخططون لهجوم بواسطة انتحاريات متنكرات بزي للراهبات. "منذ بضعة أشهر في كانوا (شمال نيجيريا) اكتشفت الشرطة خيّاطين يعملون على زي للراهبات بهدف ارتداءه من قبل نساء للانخراط مع حشود المؤمنين، وتفجير أنفسهم"، هذا ما قاله الأب باتريك تور ألوموكو، مدير العلاقات الاجتماعية في ابرشية ابوجا، العاصمة الفدرالية لنيجيريا. 

وأضاف الأب أنّه "في هذا الشهر الأخير حصلت حوالي 4 أو 5 حالات تفجير في نيجيريا من تنفيذ انتحاريات. وآخرهم كانت حادثة سوق مايدوغوري في 25 نوفمبر/ تشرين الثاني بواسطة انتحاريتين تسببتا بسبعين حالة وفاة. واحداث مماثلة حصلت في السابق في جامعة كانوا وجامعة كوتانغورا، وفي الأسبوع الماضي فتاة فجّرت نفسها في صفّ من ثلاثين تلميذ".

ويضيف الأب باتريك: "إن الخطر كبير مع نموّ هكذا أعمال عنف وبخاصّة الانتحاريات، قد عبّرت الشرطة النيجيرية وطلبت تقصير مدّة عبادة القربان في كنائس أبوجا نهار الأحد 23 نوفمبر/ تشرين الثاني يوم عيد يسوع الملك وتقصير مدّة الزياحات أيضاً. وقد نصحتنا الشرطة بعدم استقبال النساء الجدد اللواتي يبدون حوامل لأن الانتحاريات يخبئن المتفجرات في بطونهنّ المزيفة."

ختم الأب باتريك قائلاً: "بوكوحرام تبحث دائماً عن طرق جديدة لزرع العنف، لكننا ككنيسة نريد أن نزرع الأمل".