بدأ بعض المحافظين المسيحيين في روسيا باستخدام الصليب بدلاً من شعار شركة "أبل" الشهير (التفاحة المقضومة). وقد تسبب هذه الخطوة ضررًا لمبيعات شركة "أبل" في روسيا، فالبرلمان في روسيا، التي يشكل الأرثوذكس الغالبية العظمى فيها، يبحث في سن قوانين حظر التجديف. فإذا تمت المصادقة على هذه القوانين، فقد يسمح ذلك للناشطين الأرثوذكس أن يتهموا شركة أبل بالتجديف ضد المسيحية.

وبحسب وكالات الأنباء أطلقت هذه المبادرة بعض المجموعات الأرثوذكسية الناشطة، منهم كهنة أرثوذكس، فقاموا بتبديل الشعار لأسباب دينية، زاعمين أن شعار "أبل" هو ضد المسيحية ويُهين إيمانهم.

ووفقًا لتلك المجموعات يمثل شعار "التفاحة المقضومة" الخطيئة الأصلية، ولذلك هو شعار غير مسيحي. أما الصليب فيمثل انتصار المسيح المخلص على الخطيئة الأصلية والموت.

ولكن السؤال الأهم هو هل قصدت شركة أبل أن يمثل شعار "التفاحة المقضومة" الخطيئة الأصلية؟

وفي مقابلة أجريت قبل ثلاث سنوات مع روب جانوف الذي قام بتصميم "التفاحة المقضومة" في العام 1977، قال جانوف إن قصة آدم وحواء لم تخطر بباله حين قام بالتصميم. وقال أيضًا إن السبب الرئيس لرسم القضمة على التفاحة هو لكي يتأكد الناظر إليها أنها تفاحة وليست حبة كرز، مثلاً، والتي قد تبدو رسمتها مشابهة لرسمة التفاحة.