المسيحيون الآشوريون والسريان يسعون للوحدة في سوريا

واجه المسيحيون، وهم أقلية صغيرة في سوريا، تهميشا متزايدا واضطهادا، مع انقسام وجهات نظرهم سياسيا.
02 مايو - 22:33 بتوقيت القدس
المسيحيون الآشوريون والسريان يسعون للوحدة في سوريا

أطلقت ثلاث مجموعات مسيحية سريانية مبادرة تسعى إلى توحيد الأيديولوجية الوطنية السريانية والآشورية وعلى تقديم رؤية مسيحية موحدة لسوريا. تسعى المجموعات السياسية الثلاث، حزب الاتحاد السرياني، الحزب الديمقراطي الآشوري، المنظمة الديمقراطية الآشورية، إلى توحيد أنفسهم، ومع ذلك لا يزال استقطاب في القضايا الكردية. 

علق عضو في حزب الاتحاد السرياني على الأنباء قائلا "أن الأطراف تشترك في نفس اللغة والدين والتقاليد الاجتماعية التي دفعتها إلى إيجاد أرضية مشتركة في السياسة أيضا". 

المسيحيون السريان جزء منهم هم من العرق الآشوري ويشكلون حوالي ثلث المسيحيين السوريين و 4٪ من سكان البلاد. المحادثات الحالية تجري في الحسكة، بسوريا، على الرغم من أن بعض الخبراء أعربوا عن شكوكهم في ثمرة الجهود بسبب عدد قليل من القضايا الاستقطابية الرئيسية.

ومع ذلك، فإن المحادثة هي نقطة انطلاق جيدة تعطي أفق أوسع للبحث عن أرضية مشتركة.

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا