إغلاق الصين لدور الأيتام الكاثوليكية للأطفال المعاقين ينذر بالأسوأ

في الآونة الأخيرة، أغلق الحزب الشيوعي الصيني بيتين للأطفال تديرهما الكنيسة الكاثوليكية منهم دار سانت جوزيف للأطفال المعوقين.
21 ابريل - 07:21 بتوقيت القدس

قال مصدر كاثوليكي إن الإغلاق الجماعي لدور الأيتام الكاثوليكية في الصين، المكونة إلى حد كبير من أطفال يعانون من إعاقات عقلية وجسدية، يخون الأمل في اتفاق الفاتيكان المثير للجدل لعام 2018 والذي وعد بـ "وضع أفضل" للكنيسة في الصين.

في مقال نشرته مؤخرا آسيا نيوز، حث كاهن صيني البابا والكنيسة العالمية على وقف إغلاق دور الأيتام الكاثوليكية بعد أن أغلقت السلطات مع الحزب الشيوعي الصيني عدة أماكن، ونقل الأطفال - العديد منهم معاقين - إلى مرافق أخرى.

كتب الكاهن: "من الواضح أن هؤلاء المسؤولين الحكوميين لا يخططون لخدمة الأطفال المتروكين، ولكن فقط لاتباع الأوامر السياسية لكبار مسؤوليهم، أي القيام بكل ما هو ممكن للحد من تأثير الكنيسة الكاثوليكية في الصين".

"لهذا السبب، في الوقت الحاضر، تقوم الحكومة بالقمع وفرض تدابير مختلفة للسيطرة بلا هوادة على الخدمات الاجتماعية الكاثوليكية أو الحياة الكنسية."

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا