قام العروسان "ريتشارد جروم وكريستين روبسون" بإقامة حفل زفافهما عبر الفضاء الإلكتروني، وذلك خوفًا من تفشي وباء فيروس "كورونا" المُستجد، فضلاً عن تعليمات السلطات الصحية بضرورة الحفاظ على التباعد الاجتماعي، لمنع انتقال العدوى.

وبحسب ما نقلت لينغا، فقد أمضى العروسان الوقت طيلة 18 شهرا في التخطيط والتحضير، لإقامة حفل الزفاف في شهر أبريل، وفكرا باتخاذ خطوات استباقية قبل تأزم الأمور في بريطانيا، في ظل حالة الانتظار التي تشهدها البلاد، وسط توقعات من تشديد الحكومة إجراءاتها الصارمة، لمكافحة تفشي الفيروس.

وتوجه العروسان إلى كنيسة القديس ماثيو في مدينة "والسال" وسط إنجلترا، لإجراء مراسم الزفاف قبل يومين من القرار الحكومي، الذي يقضي بإلغاء كافة حفلات الزفاف في المملكة المتحدة. و قاما ببث مراسم الحفل مباشرةً على موقع "فيسبوك" بحضور أكثر من 300 ضيف إلكتروني ليُشاركوهم الفرحة، بالإضافة إلى 12 شخصا حضروا الحفل، كانوا قد خضعوا لإجراءات العزل الذاتي لمدة أسبوع قبل يوم الزفاف.

وقالت كريستين إن زوجها “ريتشارد شعر أنّ الوضع في المملكة المتحدة يزداد صعوبة، ولذا طرح فكرة تقديم حفل الزفاف”.

وأضافت: عندما بدأ رئيس الوزراء في فرض قيود الأسبوع الماضي، قال لنا شخص آخر: لماذا لا تتزوجان الآن؟ وقلنا إنّنا قضينا سنة ونصف في التخطيط لحفل زفاف مثالي، ولكن عندما ادركنا عدم القدرة على الزواج في ابريل، انتهزنا الفرصة”.