اسئلة اسلامية للمسيحيين والإجابة عنها - الجزء 3

اخبر المسيح تلاميذه عند دخوله اورشليم، أنه سيسلم الى شيوخ وكهنة اليهود ويُحكم عليه بالموت صلبا، وانه سيعذب ويجلد ويصلب ويموت، لكنه سيقوم من الموت بعد ثلاث ايام
10 مايو - 08:07 بتوقيت القدس
اسئلة اسلامية للمسيحيين والإجابة عنها - الجزء 3

يسأل المسلمون المتعصبون الكثير من الأسئلة في العقيدة المسيحية وعن المسيح. ليس بقصد التعلم، إنما بقصد الإزدراء والإستهزاء بعقيدة وإيمان المسيحيين.

لدينا الأجوبة المناسبة والشافية لكل سؤال يسألون، ولديهم السلبيات التي نكشفها لهم لنبين حقيقة ما يخفون.

يسألون: يؤمن المسيحيون ان المسيح هو صورة االله المتجسد على الأرض، ويؤمنون ان المسيح صلب ومات، فهل مات الله على الصليب، وهو الحي الذي لا يموت؟

سنجيب على هذا السؤال بكل شفافية: 

اخبر السيد المسيح تلاميذه عند دخوله اورشليم، أنه سيسلم الى شيوخ وكهنة اليهود ويُحكم عليه بالموت صلبا، وانه سيعذب ويجلد ويصلب ويموت، لكنه سيقوم من الموت بعد ثلاثة ايام. كرر هذه النبوءة على تلاميذه عدة مرات لأنه يعلم انه جاء من أجل فداء البشر والموت من أجلهم. وكان يعلم كل ما سيجري له مستقبلا، فهو يعلم الغيب واحداث المستقبل بشهادة القرآن ايضا.

المسيح كلمة الله وروحه القدوس كما في الإنجيل والقرآن. وكلمة الله تعني انه يتكلم باسم الله ومتحد معه بالروح. فهو ليس بعيدا عن الله لأن كلمة الله ازلية وليست مخلوقة، فالمسيح هو الله الأزلي ايضا لأنه اقنوم من ذات الجوهر.

كل الأنبياء ماتوا وقبروا وتحللت اجسادهم ما عدا المسيح الرب، فمن يكون لاهوت الله معه لا يموت موتا ابديا. ومن مات على الصليب هو جسد المسيح البشري، وليس لاهوت الله الحال فيه.  كل القبور تحوي رفات اجساد اصحابها وعظامهم المتحللة، إلا قبر المسيح فهو الفارغ بلا جسد. لأن المسيح قام من الموت في اليوم الثالث كما اخبر تلاميذه مسبقا.

اخوتي المسلمون: لتعرفوا الوهية المسيح، شاهدوا فيديوات النور المقدس الذي يخرج من قبر المسيح كل سنة قبل يوم من عيد القيامة المجيد.

بعد قيامته من الموت ظهر المسيح بالجسد لتلاميذه اكثر من عشرة مرات ولمدة اربعين يوما بظروف وأماكن مختلفة ن يدخل عليهم وهم بداخل غرف مقفلة ابوابها فيظهر في وسط تلاميذه ويكلمهم ويأكل معهم ويطلب منهم ان يجسوه ويتأكدوا ان بالجسد وليس شبحا. وطلب من تلميذه توما ان يضع اصبعه في جروح المسامير في يديه وقدميه ومكان طعنة الحربة في جنبه ليؤمن انه هو المسيح المصلوب.

الله حي لا يموت، ومن مات هو ناسوت المسيح البشري مؤقتا بإرادة الله لفداء البشرية. وعند موت جسد المسيح كان الله يملأ الكون كله ويديره من سمائه. ولاهوت الله الذي مع جسد المسيح هو من اقامه من عالم الموت.

جسد المسيح لا يحدد الله بمكان، بل مع اتحاد اللاهوت مع المسيح الإنسان كان الله الغير محدود يملأ الكون كله.   إن صلب يسوع المسيح وموته على الصليب لا يؤثر بلاهوت الله مطلقا.

اما نبي الإسلام فقد مات مسموما رغم قول المسلمين أنه معصوم من الناس واذيتهم. وقد ترك ثلاثة ايام ميتا على سريره، أملا ان حبيب الله ربما سيقيمه الله من الموت كما اقام المسيح. لكن الجسد بدا بالتحلل والتعفن والإنتفاخ. فدفن على عجل بلا تشييع ولا صلاة الجنازة ودفن في غرفته وتحت سريره كي لا تخرج رائحة العفونة الى خارج المنزل بعد ان انتشرت في داخله.

محمد الذي أنكر لاهوت السيد المسيح مات وتحلل جسده، وتعفن ودفن تحت التراب الى يوم الحساب والبعث. لكن المسيح قام بعد ثلاثة ايام كي يثبت للعالم اجمع انه مات فعلا، لكنه قام من الموت كما قال لتلاميذه واصدق القول، فشاهده التلاميذ و بقى معهم اربعين يوما ثم ودعهم و ارتفع بجسده الى السماء حيث كان سابقا تحت انظار أكثر من خمسمائة من اتباعه والمؤمنين به وفي وضح النهار. ولم يسرى به ليلا بالخفاء دون شاهد عيان ولا راكبا فوق بغل مجنح.

يسأل المسلمون: كيف تجعلون المسيح الها وهو إنسان يأكل ويشرب وينام؟ 

الجواب: المسيح ليس انسانا اصبح الها، بل الها ازليا وكلمة الله وروحه القدوس نزل من سماء مجده مولودا بمعجزة فريدة من فتاة عذراء ليصير انسانا ويعيش بيننا ليرينا مجد الله وقدرته.

تفكير المسلمين خاطئ بأعتقادهم ان المسيح انسان جعلناه الها. الم يقل القرآن: "انما المسيح كلمة الله القاها الى مريم وروح منه“؟ لماذا لم يصف القرآن اي بشر بكلمة الله وروح الله ما خلا المسيح بن مريم؟

الا تدركون ماذا تعني كلمة الله ومن اين مصدرها، وهل كلمة الله ازلية ام مخلوقة؟  

فكروا بعقولكم قليلا لتعرفوا لماذا وصف القرآن المسيح أنه آية للعالمين وأنه الزكي والمبارك والخالق وعالم الغيب وشافي المرضى ومحي الموتى؟ اي بشر يمتلك قدرات الله في عمل المعجزات التي قام بها السيد المسيح بسلطان لاهوت الله المتحد به؟ ماذا يعني قول المسيح اني اخلق لكم من الطين كهيئة الطير؟ قال القرآن عن الله :

  "ذلك بان الله هو الحق وانه يحيي الموتى وانه على كل شيء قدير" سورة الحج 6

وقال عن المسيح: "إني قد جئتكم باية من ربكم اني اخلق لكم من الطين كهيئة الطير فانفخ فيه فيكون طيرا باذن الله وابرئ الاكمه والابرص واحيي الموتى باذن الله وانبئكم بما تاكلون وما تدخرون في بيوتكم ان في ذلك لاية لكم ان كنتم مؤمنين" وقال عن المسيح انه قول الحق. والحق هو الله.

هل يجروء اي نبي ان يقول اني اخلق لكم؟ (اشرف الأنبياء والرسل) لم يخلق جناح بعوضة فهل تستكثرون على (كلمة الله وروحه) ان يمثل الله على الأرض؟ من يعلم الغيب غير الله. المسيح يعمل اعمال الله كلها في الخلق والشفاء واحياء الموتى وعلم الغيب. فمن يكون المسيح غير صورة الله على الأرض؟

الله في السماء ليس هو المسيح الإنسان على الأرض، لأن الله روح لا يُرى. بل يسوع المسيح الإنسان ابن مريم هو الله الظاهر بالجسد البشري بتجسد كلمة الله بهيئة إنسان.  ارانا مجد الله على الأرض بمعجزاته واقواله وتعليمه 

راينا الله الغير منظور بالمسيح المنظور.

"عظيم هو سر التقوى الله ظهر في الجسد"... الإنجيل المقدس 

الله لم يره احد قط.. المسيح الكائن في حضن الآب هو اعلن لنا عن الله الآب، فرأينا مجده العظيم بصورة المسيح.

اخي المسلم: إن اردت معرفة شخص المسيح، فلا تنظر له من وجهة نظر القرآن، بل ادرس الكتاب المقدس لتعرف من هو المسيح. ارجع الى المصدر الصحيح (الكتاب المقدس) الذي بسببه آمن ملايين الناس. 

بنوة المسيح لله هي بنوة روحية وليست تناسلية جسدية او تزاوجية كما يخدعك الشيوخ، وليس المسيح ولد الله من صاحبة. بل هو ابن الله بالروح والكلمة. المسيح إله كامل وإنسان كامل بكل صفات الله والبشر. دون امتزاج او اختلاط بل هو حلول الروح القدس في ناسوت المسيح بإتحاد لا انفصال بينهما.

بموت المسيح على الصليب انفصل عن الجسد الروح الإنسانية فقط ولم يفارق لاهوت الله جسد المسيح ولا لحظة. ثم احيا اللاهوت جسد المسيح دون ان يرى الجسد فسادا.

نأمل ان تكون اجابتنا قد وجدت عقلا منفتحا مفكرا لدى الأخوة المسلمين ليفهموا العقيدة المسيحية جيدا وينبذوا الخزعبلات التي يغذي بها الشيوخ والحاقدين عقول البسطاء من الناس.

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا