الله والأرض والحياة

ما اعظم حكمتك يارب، لقد خلقت الأرض مسكنا لخليقتك ومنحتها الحياة والبقاء، ووفرت لها كل مستلزمات استمرار الحياة بحكمة خالق قدير.
25 أكتوبر - 07:02 بتوقيت القدس
الله والأرض والحياة

لو درسنا العناصر الكيميائية المهمة الأساسية التي تدخل في تكوين أجسام جميع الكائنات الحية، انسان وحيوان ونبات، لوجدنا انها الكربون والهيدروجين والنتروجين والأوكسجين اضافة الى الكالسيوم والفوسفور.

وجد العلماء ان هذه العناصر اساسية وبدونها لا تتكون الحياة. متوفرة في معظم ارجاء الكون والأجرام الفضائية. ومع ذلك لا نجد الحياة في اي مكان في الكون سوى كوكب الأرض لغاية اليوم ، والسبب المهم هو عدم توفر الماء السائل في الكون وكواكبه واجرامه ومذنباته. ونجد ان كل ما يلزم لنشوء الحياة من عناصر كيميائية و ماء وحرارة وضوء وعناصر أخرى مساعدة متوفرة في كوكب الأرض فقط. ولهذا فقد ظهرت الحياة على كوكب الأرض فقط من دون سائر الكواكب المعروفة لحد الآن. فما هو السبب؟
عندما خلق الله الكون بما فيه الكواكب الصخرية التكوين، اختص كوكب الأرض وحده بخلق الحياه فيه، وجعلها تعيش في سمائه وعلى ارضه وفي مياهه العذبة والمالحة لحكمة لا يعرفها البشر سوى الخالق وحده.

واكبر دليل على ذلك ان الكتب المقدسة تقول: (خلق الله السماء والأرض). ولم يأت ذكر لأي كوكب آخر من كواكب الكون كالمريخ والمشتري وزحل وعطارد والزهرة من كواكب المجموعة الشمسية في موضوع الخلق. الأرض وحدها ذكرت في سفر التكوين عند خلق الله الانسان والحيوانات والنباتات.

ما هي الحياة، انها روح الله الذي نفخه في جسد الإنسان فمنحه الحياة العاقلة وفيها الفكر والنطق والتصرف السليم. لأن الله هو الحياة وروح الله دخلت جسد الإنسان لتحييه. قال السيد المسيح (كلمة الله) على الأرض: "أنا هو القيامة والحياة"، اما الحيوان والنبات فليس فيها روح الله بل فيها نفس لتحيا بها وتنمو وتعيش.

لقد خص الله كوكب الأرض الذي جعله ملجأ لخلائقه من الأحياء بكل مستلزمات ادامة واستمرار الحياة بكل اشكالها على الأرض هواءً وارضا ومياها لتبقى الحياة وتستمر. فماهي العوامل المساعدة التي خلقها الله لبقاء الحياة مستمرة على كوكب الأرض؟

الشمس: هي النجم الذي يمد الأرض والانسان والحيوانات والنباتات بالطاقة والدفء. لو ابتعدت الأرض عن الشمس قليلا لتجمد كل شيء على الأرض ومات كل الأحياء، ولو اقتربت الأرض قليلا من الشمس، لماتت الكائنات الحية من شد الحر وتبخرت كل مياه البحار والأنهار. وبضوء الشمس تصنع النباتات غذائها.

الماء: كل جسم حي يتكون من ماء، ولولا الماء لجفت خلايا الكائنات الحية وماتت. فالماء يدخل في تركيب جميع انواع الخلايا والدم والهرمونات وجميع افرازات الجسم من مواد هاضمة للطعام ومزيتة للمفاصل وغيرها.

القمر: لولا وجود القمر لماتت الحياة على الأرض، لأنه يحافظ على جاذبية مناسبة للأرض ويسبب حركة مياه البحار والأنهار في عملية المد والجزر يتم تنظيف المياه وعدم ركودها وتلفظ الشوائب و الأجساد الميتة فيها إلى الشواطئ للتخلص منها.

التربة الخصبة: التي تكون فراشا لانبات النباتات والأشجار ومدها بالغذاء والعناصر الكيميائية والماء لمواصلة الحياة فيها.

دورة الماء في الطبيعة: تبخر المياه وتكوّن السحب وتساقط الأمطار لتوزيع الماء على كل سطح الأرض لارواء الانسان والحيوان وسقي النباتات هي وسيلة لستمرار وبقاء الحياة.

اعتماد الانسان على تناول غذاءه من لحوم الحيوانات: الحيوانات خلقت من نوعين آكلة اللحوم و آكلة النباتات. والنباتات تصنع غذائها من العناصر الكيميائية في التربة بمساعدة ضوء الشمس. فكل كائن حي يتغذى على غيره لمواصلة الحياة. ما عدا الإنسان الذي حرم الله قتله او أكل لحمه. وقد وفر الله كل المواد الغذائية لجميع المخلوقات. وحرم أكل بعضها من قبل الإنسان لتكون طعاما لغيرها من الحيوانات.

ابعد كل هذا ينكر بعض الناس وجود الخالق و هم يرون بعيونهم عجائب خلقته ولم يترك الله شيئا ناقصا الا وأكمله على أحسن وجه.

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا