قامت السلطات اليونانية بنقل المزيد من اللاجئين والمهاجرين من مخيمات مزدحمة على جزرها إلى البر الرئيسي يوم الثلاثاء وقالت الحكومة التي تواجه زيادة في أعداد الوافدين الجدد إنها ستنتهج موقفا متشددا إزاء الآخرين.

نحو 700 مهاجر ولاجئ بحسب مسؤولين يونانيين كانوا قد وصلوا إلى مطار إليفسينا قرب أثينا قادمين من جزيرة ساموس. وفي وقت سابق وصل 120 شخصا من جزيرة ليسبوس إلى ميناء بيريوس الرئيسي.

وتواجه اليونان صعوبات في التعامل مع أكبر زيادة في أعداد اللاجئين والمهاجرين القادمين عبر بحر إيجه من تركيا منذ 2015 عندما عبر أكثر من مليون شخص إلى أوروبا وبينهم كثيرون جاءوا عبر اليونان.

ووصل أكثر من 12 ألف شخص إلى البلاد في سبتمبر أيلول وهو أعلى مستوى في ثلاثة أعوام ونصف العام منذ أن اتفق الاتحاد الأوروبي مع تركيا على إغلاق الطريق عبر بحر إيجه إلى أوروبا.

جدير بالذكر ان اليونان كانت قد اتخذت موقفا أكثر تشددا تجاه الهجرة منذ تولي حكومة رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس المحافظة السلطة في يوليو تموز.