أسلوب تفكيري قام بتطويره المفكر الفرنسي ادوارد ديبونو.
تساعد "قبعات التفكير الست" على تنظيم عملية التفكير وتطويرها من خلال دراسة عميقة للجوانب العديدة للفكرة/الموضوع، وتمنح عملية التركيز قدرها من الوقت والجهد، فعند دراستنا لحادثة أو موقف معين يمكننا في كل مرة استخدام قبعة وهمية مساعدة للتفكير، مما يساعد على تنظيم الأمور، إدراك المعلومات ورؤية الأمور من وجهات نظر عديدة، وبالتالي توسيع الآفاق.

فيما يلي تفصيل وتوضيح لكل قبعة من أنواع القبعات:

القبعة البيضاء: رمز للحقائق الخالصة والمعلومات والرسومات التوضيحية (اللون الأبيض النقي، الأوراق البيضاء، تفكير على مثال الحاسوب).
القبعة البيضاء تشير إلى النمط المحايد، والمقصود به هنا عملية جمع معلومات حول موضوع التفكير. مكان إقامة المشروع أو الفكرة، الأسعار والكميات والتكاليف، معلومات حول البيئة المحيطة والظروف المحيطة، معلومات حول مشروعات مشابهة إن وجدت. لاحظ أن مثل هذه المعلومات معلومات محايدة لا إيجابية ولا سلبية ولذلك تمّ اختيار اللون الأبيض.

القبعة الحمراء: رمز للتعبير عن العواطف والأحاسيس وأيضا الحدس أو البديهة (اللون الأحمر رمز للغضب، يحمر الوجه من الغضب).
القبعة الحمراء تشير إلى التفكير العاطفي وعند ارتدائها نفكر في المشروع بشكل عاطفي صرف دون النظر إلى العوامل المنطقية، الايجابيات والسلبيات، فنسأل أنفسنا: ما هي العواطف التي تدفعك لخوض غمار هذا المشروع؟ ما هي الفوائد التي ستجنيها نتيجة لذلك؟ هل تشعر بمشاعر فخر أو اعتزاز أو غيرها عند دخولك أو تبنيك لمثل هذا الأمر...؟ عند استخدام هذه القبعة لسنا في حاجة لتبرير مشاعرنا، وكيف أشعر؟ ولماذا هذا الشعور الآن؟

القبعة السوداء: رمز للبحث عن سلبيات الأمور (الصعوبات، المشاكل، العثرات والمطبّات)، وتعليل عدم توقع نجاح الاقتراحات المقدمة (يرمز اللون الأسود إلى الليل والحزن).
القبعة السوداء تشير إلى التفكير التشاؤمي عند ارتدائها، وكثيرا ما نرتديها دون أن نشعر، نفكر في الجوانب السلبية للمشروع، الخسائر التي يمكن أن نتكبدها والصعوبات التي سنواجهها. لهذا الجانب أهمية مميزة عندما ينفذ بطريقة حكيمة.

القبعة الصفراء: رمز للتفاؤل والتفكير البـّناء والبحث عن الإيجابيات والفرص المتوقعة (لون شروق الشمس).
القبعة الصفراء تشير إلى التفكير الإيجابي وهي مأخوذة من لون الشمس رمز النماء ومصدر الطاقة. عند ارتداء القبعة الصفراء نفكر في الجوانب الإيجابية للفكرة، كيف تساهم هذه الفكرة في تقدم عملنا وتحقيق اهدافنا على المثال أو كيف تحسن من ظروف العمل والحياة؟

القبعة الخضراء: رمز للإبداع وتوليد الأفكار الجديدة (دلالة على العشب الأخضر والنمو والخصوبة).
القبعة الخضراء ترمز إلى التفكير الإبداعي وهي مأخوذة من لون العشب والأشجار وما فيها من معاني الإبداع والتجديد، عند ارتداء القبعة الخضراء نبحث عن أفكار جديدة لم تطرق سابقا. فمثلا نفكر في أصل وجذور الموضوع/المشروع، ونسأل: لماذا لا نبحث عن مشروع مبني على فكرة جديدة ورائدة؟ ثم يمكن أن نفكر في السلبيات كيف يمكن أن نتجاوز هذه الأمور السلبية والمعيقات والمطبات المتوقعة أو التي قد نواجهها بشكل إبداعي ونحولها إلى إيجابيات ومنصة لقفزة نوعية؟ كما يمكن أن نفكر في مزيد من الإيجابيات التي يمكن أن يضيفها المشروع؟ ثم نفكر بشكل إبداعي عن دور العواطف والمشاعر في إنجاح هذا المشروع؟ وهكذا تتفتح لنا آفاق جديدة للتفكير يمكن أن توصلنا إلى اقتراحات لم تخطر سابقا على أذهاننا ولكنها حصلت على فرصة خصبة للترعرع من خلال التفكير المتعدد الجوانب والأبعاد.

القبعة الزرقاء: رمز للسيطرة وتنظيم التفكير بهدوء وحكمة (لون السماء التي تعلو كلّ شيء).
القبعة الزرقاء ترمز إلى التفكير الشمولي ويأتي دورها للتحقق من استعمال جميع أنماط التفكير الداخلة في تعريف التقنية. فقبل إنهاء عملية التفكير يطرح السؤال هل استخدمنا جميع الأنماط ؟ هل هناك نمط يحتاج إلى مزيد من البحث والتفكير فيه؟ وبناء على إجابة السؤال يتم إما إيقاف عملية التفكير أو استكمالها.

 

مصطلحات وتعريفات

الحقيقة: هي الأمور المؤكدة فحينما يؤكد المرء وجود أو حدوث أمر ما، فهو يعتبره حقيقيا.
بما أنه ليس بالإمكان دائما التأكد من صحة كل شيء بالطريقة التي تتطلبها التجربة العملية من الدقة والصرامة، لهذا يمكن الاتفاق على نظام مكون من صنفين:
1. حقائق درجة أولى: وهي حقائق مؤكدة تمّ تجربتها (حقائق مجرّبة).
2. حقائق درجة ثانية: وهي الحقائق التي نعتقد بها ولم نتأكد علميا منها (حقائق غير مجرّبة).

الفكرة: إن الفكرة (جمعها فـِكـَر) هي كل ما يخطر في العقل البشري من أشياء أو حلول أو اقتراحات مستحدثة أو تحليلات للوقائع والأحداث، فالفكرة هي نتاج التفكير، والتفكير هو أحد أهم ميزات العقل البشري، فقدرة الإنسان على توليد الأفكار يترافق مع قدرته على الاستنتاج والتعبير عن النفس، والأفكار هي ما يولد المصطلحات، التي تشكل أساس أي نوع من أنواع المعرفة سواء كانت نوع من أنواع العلوم أو الفلسفة وغيرها. (عن ويكيبيديا – الموسوعة الحرة "بتصرف")

المشاعر: لطالما اعتقد علماء ومفكّرون أنه يمكن تقسيم المشاعر الشخصية، إلى سبعة أقسام أساسيّة، وأنّ كـُل منهم يُـكـَـوّن دافع أساسي لسلوك وتصرّف المرء. وهي: خـَوْف، غـَضَب، حزن، فَرَح، قَرَف، مُفاجأَه (أو دَهْشَه)، وتَعجـّب. عادة ما يصحب المشاعر تعبير في الملامح الوَجهيّه. كما أنه في بعض الأحيان، قد يسبق المشاعر تعابير في ملامح الوجه.

أمثلة على بعض مشاعر الإنسان المُعرّفة:
قبول، محبة، عدوان، ازدواجية، فتور، قلق، ملل، شفقه، تشويش، احتقار، اكتئاب، شك، نشوة، تعاطف، حسد، إحراج، غبطة، مغفرة، إحباط، امتنان، حزن، ذنب، كراهية، أمل، رعب، عداوة، حنين، جوع، هستيريا، اهتمام، وحدة، ذعر، سرور، فخر، غضب، أسف، ندم، خزي، معاناة، تعاطف، دلع، رغبة. (عن ويكيبيديا – الموسوعة الحرة)

الحدس: تستخدم كلمة "حدس" بطريقتين، وكلاهما صحيح.. فالحدس يستخدم بمعنى الاستبصار المفاجئ، وهذا يعني أن شيئا أدرك بطريقة ما ثمّ أدرك بطريقة أخرى مفاجئة. والاستخدام الآخر للحدس هو الفهم السريع والمباشر لموقف ما. وهو نتيجة لحكم معقد ويعتمد على الخبرة – حكم لا يمكن تفسيره بكلمات أو تصنيفه في قوائم مفصلة.. إن الحدس والحس الداخلي والمشاعر كلها متقاربة. فالحس الداخلي ما هو إلا فرضية مبنية على حدس. والمشاعر تتراوح درجاتها بين الإحساس بالجمال (وهو موضوع الذوق) وإصدار أحكام محددة.

 

قسيمة دراسة نص/موضوع كتابي
بأسلوب القبعات الست

النص/الموضوع والشواهد الكتابية ______________________________

رقم القبعة القبعة وصف القبعة دراسة النص

1

البيضاء التفكير المحايد
الاستناد على المعلومات ، الحقائق، البيانات ، المتطلبات.
 

2

السوداء التفكير السلبي
تبين الصعوبات والعوائق. تفكير ناقد وأحيانا متشائم، يركز على احتمالات الفشل.
 

3

الصفراء التفكير الايجابي
متفائل، ايجابي، مستعد للتجريب، يركز على احتمالات النجاح.
 

4

الحمراء

التفكير العاطفي
يظهر المشاعر، الأحاسيس والانفعالات. يميل للجانب الإنساني العاطفي.

 

5

الخضراء التفكير الإبداعي
يحرص على الإبداع، التجديد، التطوير، التحدي، التغيير والبدائل الجديدة.
 

6

الزرقاء التفكير المـُنظـّم
يقوم ببرمجة وتنظيم الخطوات. يتميز بالمسؤولية والإدارة.
 

 

نموذج لدراسة الكتاب بأسلوب القبعات الست
مثل السامري الصالح لوقا 10: 25 - 37

رقم القبعة القبعة وصف القبعة دراسة النص

1

البيضاء التفكير المحايد - حقيقة اللقاء بين الرب يسوع والناموسي وسؤال الناموسي.
- جواب الرب وجواب الناموسي.
- مثل السامري الصالح ونظرة الرب لــ "من هو قريبي".

2

السوداء التفكير السلبي - أحيانا يسأل البعض وهدفهم الاستهزاء وتجربة الآخرين وليس المعرفة.(الناموسي)
- يوجد من يدعي الإيمان (التديـّن) ولكن تصرفه في الحقيقة يبين أن لا إيمان عنده. (الكاهن واللاوي)
- يوجد في الدنيا أشخاص غير مبالين وغير مهتمين بالآخرين. (مثل: الكاهن واللاوي)
- في عالمنا هنالك الكثير من الذين يحبون الشر ويسرون به فيعملون كل شر مثل: القتل، السرقة، الزني، العنف، الظلم وغيره... (مثل اللصوص)
- محبة المال أصل كل الشرور. (اللصوص)

3

الصفراء التفكير الايجابي - الدنيا لا تخلو من الأصدقاء وأصحاب الخير والبّر وكثيرا ما يظهرون من دون أن نتوقعهم. (السامري).
- ما زالت الدنيا بخير، يوجد أناس طيبون في المجتمع. "إن خـِليـَت بـِليـَت". (السامري)
- الله لا ينساني، يساعدني ويرعاني.. ويرسل المعونة من عنده في حينها. "معونتي من عند الرب". (إنسان وقع بين لصوص)
- يوجد من يعتبر الإنسان ويـُقـَيـّمُه فوق كل أموال الدنيا لذلك لا يتوانى في عمل الخير والعطاء. (السامري).
- الحياة أفضل من الطعام. مع كل الضيق لنتمسك بالحياة. (إنسان وقع بين لصوص)

4

الحمراء

التفكير العاطفي

- يحزنني ما أصاب الإنسان الذي وقع بين اللصوص. يحزنني أن أرى تفشي الشـّر في العالم.
- أشفق وأرأف على المصابين والمتألمين.
- عندي غضب على اللصوص وعلى كل من يتعدى على الآخرين وعلى حقوقهم.
- انزعجت جدا ممن شاهد الموقف ولم يمد يد المساعدة.
- أخاف من أن يحصل مثل هذا الأمر. تعدي الناس على الآخرين أمر يقلقني أحيانا. وكذلك تخلي الناس عني وقت الحاجة.
- أكن المحبة والاحترام للسامري. أفرح لما قام به. ليت مجتمعنا يكون زاخرا بأمثاله.

5

الخضراء التفكير الإبداعي - المظهر الخارجي لا يظهر ما بالداخل. (الكاهن، اللاوي..)
- جميع الأشياء تعمل معا للخير.
- علينا أن نساعد الآخر مهما كان.. وعلينا أن نشعر مع الآخرين.
- حياة الإنسان لا تقدر بالمال.
- تعلمت عن الله: دائما عينه علينا ويرسل من يساعدنا.
تعلمت عن يسوع: هو السامري الصالح الحقيقي الذي افتقدني انا الذي كان ابليس ينهش بي ويحطم حياتي وانا بين يديه.
- تعلمت عن الإنسان: يوجد من يهتم بالآخرين ويعمل الخير معهم، ويوجد من يهمه فقط ما عند الآخرين، يفكر ويعمل كل ما باستطاعته ليسلب ما لديهم.

6

الزرقاء التفكير المـُنظـّم يقوم مرشد وموجه مجموعة الدراسة بتوضيح فكرة القبعات الست، ويقوم هو بنفسه بلبس القبعة الزرقاء، وينظم عملية الدراسة مرحلة مرحلة، من خلال طرح أسئلة ومن خلال الطلب من أعضاء المجموعة للبس أو خلع قبعة معينة حتى نصل أخيرا الى دراسة شاملة وافية تحقق هدف دراستنا.

 

نموذج آخر لدراسة الكتاب بأسلوب القبعات الست
العلاقات بين الأولاد والآباء – أفسس 6: 1 - 4

رقم القبعة القبعة وصف القبعة دراسة النص

1

البيضاء التفكير المحايد
الاستناد على المعلومات ، الحقائق، البيانات ، المتطلبات.
- إطاعة الأبناء للآباء في الرب.
- "أكرم أباك وأمك"، هي أول وصية بوعد.
- يجب على الآباء تربية الأبناء بتأديب الرب وإنذاره وعدم إغاظتهم.

2

السوداء التفكير السلبي
تبين الصعوبات والعوائق. تفكير ناقد وأحيانا متشائم، يركز على احتمالات الفشل.
- الطاعة غير واجبة في حالة طلب الأهل أمور ضد الرب.
- قد تحصل المشاكل بين الآباء والأولاد بما يتعلق بالحدود.
- على الأهل عدم إغاظة أولادهم.
- على مرّ العصور نرى صراع الأجيال.

3

الصفراء التفكير الايجابي
متفائل، ايجابي، مستعد للتجريب، يركز على احتمالات النجاح.
- طاعة الأولاد للأهل تقوي العلاقة بين الأولاد والآباء.
- عندما تكرم والديك يباركك الرب.
- على الآباء تربية أولادهم تربية صالحة.
- العلاقة السليمة بين الأهل والأولاد تنتج عائلة سعيدة.

4

الحمراء

التفكير العاطفي
يظهر المشاعر، الأحاسيس والانفعالات. يميل للجانب الإنساني العاطفي.

- أشعر بالمحبة عندما أطيع أهلي.
- أشعر بالطمأنينة عندما يستمع أهلي لمشاكلي ويوجهوني.
- يعُم السلام في البيت عندما تسود طاعة الأولاد للأهل.
- أحيانا أشعر بالغضب عندما يؤدبني أهلي مع أنني أعلم أن تأديبهم لي هو لمصلحتي.
- يزعجني أن يعاقبني أهلي أمام الناس.

5

الخضراء التفكير الإبداعي
يحرص على الإبداع، التجديد، التطوير، التحدي، التغيير والبدائل الجديدة.
- يستطيع الأهل استخدام وسائل تشجيع مختلفة لدعم التربية الايجابية لدى أولادهم.
- علينا ألا نحزن عندما يؤدبنا أهلنا.
- علينا أن نكرم أهلنا ما دمنا على قيد الحياة.
- ينبغي طاعة اهلنا الرب ما دمنا تحت مسؤوليتهم.
- التأديب العنيف من قبل الأهل يؤثر على أولادهم سلبيا ولذلك على كل من لايعرف كيف يربي ابنه أن يطلب المشورة من أهل المشورة.

6

الزرقاء التفكير المـُنظـّم
يقوم ببرمجة وتنظيم الخطوات. يتميز بالمسؤولية والإدارة.
يقوم مرشد وموجه مجموعة الدراسة بتوضيح فكرة القبعات الست، ويقوم هو بنفسه بلبس القبعة الزرقاء، وينظم عملية الدراسة مرحلة مرحلة، من خلال طرح أسئلة ومن خلال الطلب من أعضاء المجموعة للبس أو خلع قبعة معينة.

نصوص مقترحة للتدرب على الدراسة بهذا الأسلوب:
1. زيارة المجوس: متى2: 1- 12
2. شفاء مشلول: مرقس 2: 1-12
3. الصلاة، الصوم والصدقة: متى6: 1 -18
4. التجلي: لوقا9: 28 – 36
5. دخول يسوع إلى أورشليم: يوحنا12: 12 – 19
6. وغيرها العديد من الشواهد في العهدين القديم والجديد.

لتحميل الدرس الخامس - ملف pdf تحميل اسلوب قبعات التفكير الست

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا