وقع مساء أمس الجمعة اعتداء نفذه مجهولون على ملعب كنيسة القديس يعقوب للاتين في بيت حنينا، حيث تم رمي علب لبن وبندورة على المشاركين في المهرجان الذي نظمته الكنيسة بحضور المئات من أبناء رعيتها.

وأصيب عدة اشخاص، حيث سقطت بنت عمرها 13 عامًا إلى الأرض جراء إصابة مباشرة، كما أصيب كاهنان هما نجيب ابراهيم وبشار فواضلة بصورة مباشرة.

وأفادت بعض المصادر بأن الاعتداء وقع من جهة مستوطنة "نفيه يعقوب" (شمال شرق القدس)، فيما لم يتم التأكد بعد من هوية المهاجمين.

واستنكرت الكنيسة بشدة هذا الاعتداء وطالب الاجهزة الامنية الاسرائيلية بالتحقيق بصورة جدية بهذا الاعتداء وجلب الجناة للعدالة دون تأخير.