عقد في المدرسة المعمدانية في الناصرة اليوم السبت 19.1.2019 الاجتماع العام لمجمع الكنائس الانجيلية في البلاد بحضور مندوبي اغلب الكنائس والهيئات الفاعلة.

ابتدأ الاجتماع بفقرة ترانيم وصلاة بقيادة الأخ زياد فراج راعي الكنيسة المعمدانية في طرعان، تلتها مشاركة بالكلمة من الأخ القاضي جميل ناصر من سفر يشوع 5: 13-15 حول لقاء يشوع مع رئيس جند الرب في اريحا حين سأله الأول:"هل لنا انت ام لأعدائنا؟"

وأوضح الأخ جميل ان السؤال خاطئ اذ يفترض انه اما يكون الآخر معه ام ضده، ولا يعرف يشوع انه يتحدث مع الله واننا نحن قسم من خطة الله ونتبعه وليس العكس، وانه يتوجب ان كلنا يفعل كما فعل يشوع: سجد وسأل "بماذا يكلم سيدي عبده؟

ثم بدأ الاجتماع بتقديم تقرير مجلس المجمع من رئيس المجلس الأخ بطرس منصور. فعدد فعاليات المجمع هذا العام التي اندرجت في اهداف المجمع كما تم تحديدها في استفتاء لخدام المجمع وهي: شركة بين الخدام وشركة بين أعضاء الكنائس وموضوع الاعتراف العام بالكنيسة الانجيلية في البلاد.

وعدد الأخ بطرس اهداف المجمع لعام 2019 وهي مؤتمر للخدام ومؤتمر اتحاد المجامع في عمان في آب، تفعيل اللجان الفرعية، متابعة موضوع الاعتراف بقوة، العضوية الكاملة في الاتحاد الإنجيلي العالمي، خطوات لزيادة المصداقية العامة وغيرها.

وتلى التقرير مداخلات وملاحظات من الحضور.

وتلاه امين صندوق المجمع الأخ راني سابا الذي قدم تقرير مالي عن عام 2017 واقتراح ميزانية عام 2019.

ثم قدم الاخ جميل ناصر طلب كنيسة الرجاء الحي أبو سنان للانضمام للمجمع كعضو في عائلة كنائس الاخوة كما تم طرح ترشيح الأخ طعمة عودة كعضو في مجلس المجمع.

وشكر الأخ بطرس منصور عضو كنيسة الاخوة الثابت الأخ شاول قمحاوي الذي انهى فترة خدمة من ثلاث سنين واعلن انضمام الأخ اسبيرو جهشان من كنيسة بيت ايل في حيفا مكانه كممثل ثابت عن كنيسة الاخوة.

وقام المندوبون بالتصويت على المصادقة على التقرير المالي والميزانية وعلى قبول كنيسة الرجاء الحي في أبو سنان وعلى قبول الأخ طعمة عودة كعضو في مجلس المجمع وذلك بشبه اجماع الحاضرين.

بعدها اشترك المندوبون بتناول طعام الغذاء والشركة الحبيّة.