أُطلق منذ أيام موقع جديد يسلط الضوء على المناطق التي يعاني بها المسيحيون من اضطهاد.
 
هذا الموقع يصدر باللغة الإنجليزية، ويحمل عنواناً "حيث يبكي الله: نظرة عن كثب إلى الكنيسة المتألمة"، ومدار من قبل "شبكة الراديو والتلفزيون الكاثوليكي"، ومنظمة "عون الكنيسة المتألمة".
 
يقدم الموقع معلومات وافية عن وضع الدول التي يعيش فيها المسيحيون خبرات صعبة، من تهميش، تمييز، تنكيل، ترهيب وصولاً إلى شهادة الدم. ويجمع الموقع شهادات أساقفة، كرادلة، ومرسلين في هذا الموضوع.

يقدم الموقع شهريا فيلمًا وثائقيًا لمدة 12- 15 دقيقة يوضح فيه أوضاع المسيحيين المضطهدين فى "دولة الشهر"، مشمولاً بالإحصائيات الدولية وشهادات حية من أهالى الدولة، وكذلك مقابلات مع رؤساء الكنائس بها. وقد بدأ الموقع هذا الشهر بأوضاع المسيحين فى لبنان، حيث أفرد الصفحة الرئيسية منه، لعرض بعض الأفلام الوثائقية عن مسيحيها، وبعض الإحصائيات والشهادات والأخبار المتعلقة بهم.

قدر الموقع نسب المسيحين فى مصر بحوالى 6% من إجمالى المواطنين، أى ما يقارب من 4 ملايين ونصف مليون نسمة معظمهم ينتمون للطائفة الأرثوذكسية، كما أشار إلى صلة غير مباشرة بين تزايد سلطة وقوة جماعة الإخوان فى مصر وبين اضطهاد الأقباط بها.
 
يهدف الموقع، بحسب ما صرح به مارك ريدمن، مدير شبكة الراديو والتلفزيون الكاثوليكي، إلى تقديم فرصة كبيرة لمن يريد أن يتعرف بشكل أفضل على الآلام التي يعانيها المسيحيون في العالم.

لزيارة الموقع اضغطوا هنا.

وكالات