تحت رعاية خدمة النعمة اقيم اليوم الجمعة لقاءًا تدريبيًا خاصًا للسيدات في المركز الانجيلي المعمداني في الرامة، تحت عنوان "المرأة في الخدمة الروحية"، شاركت به العشرات من النساء من عدة بلاد مختلفة في الجليل.

روز عبيد
الاخت روز عبيد - المسؤولة عن احتفالات عيد الام
بعدسة LINGA

افتتحت الاخت روز عبيد اللقاء بكلمة ترحيب، وشكرت راعي الكنيسة الانجيلية المعمدانية في الرامة، الاخ زياد فراج، لدعوته اقامة التدريب في المركز الانجيلي في القرية. كما وشكرت القس اندراوس ابو غزالة لحضورة وتشجيعه لخدمة النساء.

زياد فراج
راعي الكنيسة الاخ زياد فراج يصلي من اجل الاجتماع
بعدسة LINGA

بعدها شاركت الاخت روز عبيد بتأمل روحي عن المؤمن وسط الآلام اثناء التجارب القاسية؛ وتحدثت عن ثلاثة نقاط مهمة يجب العمل بها عندما وسط الآلام، وهي:
1) الوثوق في الفدية الالهية بيسوع المسيح، لانه بموته نال الانسان الخلاص والتطهير من كل ذنب. عدم الايمان بالقيامة يجعل ايماننا باطلا.
2) الخضوع للكلمة النبوية عمليا في الظروف الصعبة، لان كلمة الله سراج منير وعلاج للآلام وتطهر من كل جرح عميق.
3) التمتع بالمحبة الاخوية، بحسب الاية التي تقول: "فأحبوا بعضكم بعض من قلب طاهر بشدة" (1 بط 1: 22).
وقالت ان المؤمن الذي يعمل بهذه النقاط الثلاثة يصعب كسره وسيبقى قويا في الايمان، خاصة عند تطبيق النقطة الثالثة "التمتع بالمحبة الاخوية" لانه المحبة الحقيقية تستر العيوب وتشفي النفس.

مجد شوفاني
مجد شوفاني
بعدسة LINGA

بعدها شارك فريق الـترانيم بقيادة الاخ مجد شوفاني، شاركه في العزف شادي عبيد وايهاب عبيد.

الكلمة الروحية كانت على فم القس اندراوس ابو غزالة، تحدث خلالها عن شخصية ديبورة التي استخدمها الرب استخداما عظيما بين الشعب وكانت قاضية لهم.

القس انداروس ابو غزالة
القس اندراوس ابو غزالة
بعدسة LINGA

وقال ان لـ ديبورة كان ايمانا عظيما بالله، وقد عرفت كيف تميز صوته بالرغم من الاصوات الاخرى حولها.

في القسم الثاني من الاجتماع، تحدث القس انداورس عن الاستراتيجيات الروحية للمؤمن وهي خمسة امور:
1) قيادة الروح القدس
2) التركيز على الرؤية السماوية
3) المرونة الروحية كما كان بولس "فاني قد تعلمت ان اكون مكتفيا بما انا فيه، اعرف ان اتضع واعرف ايضا ان استفضل.في كل شيء وفي جميع الاشياء قد تدربت ان اشبع وان اجوع وان استفضل وان انقص. استطيع كل شيء في المسيح الذي يقويني" (في 4: 11-13).
4) تلمذة النفوس واقامة قادة روحيين.
5) وضع المثال الصحيح للخادم وخدمته.

بعدها شارك عن الامور التي تعطّل الخدمة التي يجب ازالتها، وهي:
1) التديّن، مثل العادات والتقاليد والواجب.
2) الروتين، اي التعوّد على الامور عندها سيصعب من التمييز الروحي الصحيح.
3) التعثّر، جروح ومرارة وعدم غفران.
4) عدم التوبة والتمسك في حياة الخطية.
5) المشغوليات وعدم وجود اوقات فراغ.
6) عدم النضوج، كلما يريد ان يشتغل الرب علينا نُقدّم له الاعذار.

وفي نهاية العظة، تقدمت بعض الاخوات للـصلاة من اجلهن.

وفي الختام تشاركت الاخوات طعام الغداء.