في أجواء احتفاليه وبحضور طلاب مشروع التميّز العلمي واهاليهم، تم يوم الاثنين 12.5.2008 تدشين مختبر الفضاء في المدرسة المعمدانية في الناصرة.

افتتحت الحفل المعلمة ربى كردوش، مركزة برنامج التميّز العلمي في المدرسة، بالترحيب بالضيوف ، ثم قدم الدكتور اسامة معلم مدير المدرسة كلمة شرح فيها عن مشروع التميّز العلمي الذي يتعلّم ضمن إطاره طلاب المدرسة من الصف الخامس حتى الصف العاشر، وتحدّث عن فكرة اقامة مركز للفضاء يستخدمه طلاب الصفوف الابتدائيه للتعرف على علم الفلك، وكذلك طلاب الصفوف العليا في كتابة ابحاث وتجارب في هذا المجال  ، حيث اقيم هذا المركز برعاية معهد ابحاث الفضاء في التخنيون .

كما اشاد د. معلّم بدور مجلس اولياء الامور الذي قدم تبرعاً لشراء تليسكوب متطور العام الماضي ودور جمعية التميز العلمي التي قدمت تبرعاً لشراء القبه الفلكيه . واشار إلى ان المدرسة قررت تخصيص يوم واحد اسبوعياً يكون فيه المختبر تحت تصرف طلاب مدارس الناصرة كمساهمه منها في تطوير هذا الموضوع في المدينه ولتوسيع الفائده المرجوه من اقامة هذا المركز . كما شكر المعلمات ربى كردوش،علا معلم ، كريستين سليمان ومورين عبايا على مساهمتهم في نجاح المشروع. كما ذكر الدكتور اسامه معلّم ان احد طلابه في سنواته المبكره كمعلم في المدرسه كان سليم زاروبي الذي اصبح بروفيسوراً في علم فيزياء الفلك، ويعمل اليوم مديراً لمركز ابحاث الفلك في هولندا . واشار الى انه ان كان البروفيسور سليم زاروبي قد شق طريقه للوصول الى هذه المرتبة العلمية المتميزة دون أن تتوفّر مثل هذه الإمكانيات، فطلاب اليوم بامكانهم الوصول لتحقيق الإنجازات العلمية لأنهم يحظون في التعلّم ضمن أطر وبرامج تضع بين ايديهم العديد من الامكانيات والفرص للاستكشاف والتعلّم.

بعدها قدم رئيس البلدية المهندس رامز جرايسي تحيه للمدرسة، واشاد بسعيها الدؤوب في تقديم الأفضل، وشكر إدارتها على استعدادها أن تفتح أبواب هذا المختبر الجديد أمام طلاب مدارس أخرى لتعميم الفائدة على أبناء البلد الواحد. كما شدد على أهميه التميز  واستنفاد الطاقات والنشاط في كل مجالات الحياة.
ثم قدم السيد حزكي ارئيلي رئيس جمعية التميّز العلمي الداعمه للمشروع كلمته مشيراً الى الدور الخاص الذي تلعبه  المدرسة المعمدانيه بين مدارس البلاد المشاركه في المشروع والذي حدا بالجمعية اختيار المدرسة لاقامة المختبر.
ثم شارك السيد غاد رامون شقيق رائد الفضاء ايلان رامون عن اخيه وتميزه في مجال الفضاء.

بعدها قدمت المعلمه علا معلّم، مركّزة موضوع التفكير الرياضي في برنامج التميّز العلمي، والذي يتم من خلاله استخدام مختبر الفضاء، قدمت عرضاً حول تاريخ البرنامج  في المدرسة منذ اربع سنوات والانجازات التي حصلت عليها قطرياً ضمن البرنامج.
اما مركز المشروع من طرف جمعية التميّز العلمي في الشمال السيد شايكه شفرير فأشار في كلمته إلى العمل الدؤوب الذي يتميّز به معلمو المدرسه عامة، وكيف يراه واضحًا لدى كلّ أفراد الطاقم القائم على المشروع في المدرسة.

ثم قدم مديرالمدرسة ورئيس جمعية التميّز العلمي شهادات تقدير لطلاب صفوف الثامن والسابع الفائزين في المسابقات القطرية بين مدارس البلاد والحائزين على المرتبة الثانية والمرتبة الثالثة قطريًّا، في مواضيع العلوم والرياضيات، ضمن برنامج التميز العلمي.
كما قدم طلاب صفوف الثاني حتى الخامس فقرة فنية من الدبكه باشراف المعلمة اميرة معلم.

يذكر انه اشترك في الحفل، بالاضافه للمذكورين اعلاه، مفتش العلوم في وزارة المعارف الدكتور حسام ذياب، السيدة ساميه بصول مديرة قسم المعارف في البلدية، ممثلون عن مركز الفضاء في التخنيون وممثلو مجلس اولياء الامور الدكتور الياس اسحق والسيد زياد عمري.

في نهاية الحفل انتقل الحضور لمختبر الفضاء حيث تم تدشينه بقص الشريط ثم الاستماع الى شرح عن المجموعات الشمسية المختلفة التي زيّنت جدران المختبر. قدّم الشرح طلاب الصف الثامن الدارسون في برنامج نادي الفلك ضمن إطار برنامج التميّز العلمي.