وفاة عالمة الآثار المعروفة باكتشافها قصر الملك داود عن 64 عاما

عالمة الآثار الإسرائيلية إيلات مزار كانت مؤثرة وتحب الكتاب المقدس بشكل خاص وعندها شغف باكتشاف كل ما يؤكد الحقائق الكتابية.
31 مايو - 06:33 بتوقيت القدس
وفاة عالمة الآثار المعروفة باكتشافها قصر الملك داود عن 64 عاما

توفيت إيلات مزار، إحدى عالمات الآثار البارزات في القدس ممن اكتشفوا قصر الملك داود في مدينة داود وقالت ذات مرة، "أعمل مع الكتاب المقدس بيد وأدوات التنقيب في اليد الأخرى"، عن عمر يناهز 64 عامًا.

إنها عالمة آثار ميدانية وباحثة ومحاضرة في معهد الآثار التابع للجامعة العبرية في القدس. يتم تذكر مزار بشغفها وحبها للكتاب المقدس.

تتذكر إتجار ليفكوفيتس، الصحفية في جيروساليم بوست مزار "بصفتها عالمة آثار وإنسانة، كانت شديدة الشغف والرحمة".

كتبت ليفكوفيتس: "كانت محبة للتاريخ وعلم الآثار ووطنية متحمسة، كان وجهها يلمع بالنور وعيناها تتألقان وهي تفصل القرون الماضية، وتقوم بالعمل على ربط النقاط التي تخص علم الآثار".

تشمل اكتشافات مزار بعضًا من أقدم القطع الأثرية المعروفة في المدينة القديمة، والتي يعود تاريخها إلى القرنين الثاني عشر والحادي عشر قبل الميلاد، ورأت أنها دليل مؤكد علميًا على النظام الملكي التوراتي الموحد، حسبما ذكرت صحيفة تايمز أوف إسرائيل.

نقل عن مزار قولها: "أعمل مع الكتاب المقدس في يد وأدوات التنقيب في اليد الأخرى".  "الكتاب المقدس هو أهم مصدر تاريخي ولذلك فهو يستحق اهتمامًا خاصًا."

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا