المراكز والمؤسسات المسيحية من أكبر مشغّلي الشعب الفلسطيني

الجمعيات والمؤسسات المسيحية العاملة في الضفة والقدس وقطاع غزة تمثل ثالث أكبر مشغّل للشعب الفلسطيني
28 مارس - 17:27 بتوقيت القدس

أفادت دراسة حديثة حول المؤسسات المسيحية العاملة في الضفة وغزة والقدس، الى وجود 296 مؤسسة مسيحية في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة تقدم خدمات واسعة لمئات الآلاف من الفلسطينيين كجزء من هويتها المسيحية المتفاعلة مع الثقافة المحلية.

هذه المؤسسات هي ثالث أكبر مشغل للشعب الفلسطيني بعد السلطة الفلسطينية والأونروا، وقد بلغت طاقتها التشغيلية 9098 موظفًا (5017 مسيحيًا، و4081 مسلمًا). ويتمّ إنفاق 416 مليون دولار سنوي في قطاعات حيوية مثل الرعاية الصحيّة والتعليم والخدمات الاجتماعية والتدريب المهني وتدخلات المساعدة الإنمائية.

منظمات الإغاثة المجتمعية تقدم خدمات لما يقرب من 37٪ من السكان الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية، وخدمات المنظمات التنموية والاغاثية المسيحية تحسن جودة الحياة لأكثر من 1.9 مليون فلسطيني كل عام.

أربعة من أصل ستة مستشفيات متخصصة (67٪) في مدينة القدس هي تابعة للكنائس، وتقوم بعلاج أكثر من 330 ألف مريض كل عام، وتقدّم رعاية عالية الجودة من غسيل كلى للأطفال، وخدمات سرطان الأطفال، وعمليات قلبية معقدّة، وصحة الأم الخاصة، وبنك الدم والعناية بالعيون، وغيرها من الخدمات المتطوّرة للأشخاص ذوي الإعاقة.

الدراسة أتت في الوقت الذي يتم فيه دق ناقوس الخطر بسبب تناقص أعداد المسيحيين خاصة جراء الظروف المعقدة المحيطة بهم، إلا أن دور الكنائس والمؤسسات الكنسيّة ما زال فاعلاً ويقوم بعمله على أكمل وجه.

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا