قررت وزارة الصحة الفلسطينية، تفعيل خطة الطوارئ في مدينة بيت لحم في إطار توجيهاتها الاحترازية من تفشي فيروس كورونا.

يأتي ذلك، بعدما أعلنت الوزارة اليوم، انه تم تسجيل إصابة 4 أشخاص بفيروس كورونا، في أحد فنادق منطقة بيت جالا، مشيرة إلى أنه تقرر الحجر الصحي على الموظفين والمقيمين في الفندق، واتخاذ إجراءات سريعة والالتزام بالتعليمات الطبية.

وبحسب ما ورد لينغا، فقد أعلنت الطوائف المسيحية في مناطق السلطة الفلسطينية إغلاق كنيسة المهد وعدم استقبال السياح والحجاج اعتبارا من الساعة الرابعة من عصر اليوم، استجابة لتوصيات وزارة الصحة وتعليمات محافظ بيت لحم، في إطار خطة الطوارئ التي تم اعتمادها لمواجهة فيروس كورونا.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية قد أصدرت توصيات في محافظة بيت لحم، منها تحويل بعض المراكز الطبية إلى مكان لفرز واستقبال الحالات المرضية المصابة بفيروس كورونا وجعلها مراكز للحجر الصحي.

كما أوصت بوقف استقبال المجموعات السياحية وإلغاء الحجوزات الفندقية، وتفعيل خطة الطوارئ في بيت لحم وأريحا والأغوار، وإغلاق المؤسسات التعليمية والمساجد والكنائس لمدة  14 يوما ووقف كافة الفعاليات والنشاطات الاجتماعية والرياضية لمدة 14 يوما أيضا.

وزارة الصحة الإسرائيلية بدورها كانت قد أعلنت تسجيل 15 إصابة بفيروس كورونا، لإسرائيليين عائدين من الخارج، فيما يقبع أكثر من 50 ألف إسرائيلي في الحجر الصحي، بسبب فيروس كورونا، بالإضافة إلى القيود التي فرضتها وزارة الصحة، من بينها القيود على السفر إلى الخارج وإلغاء مباريات رياضية وفعاليات جماهيرية.