احتفلت الكنيسة الإنجيلية المعمدانية في طرعان بالشراكة مع رابطة الكنائس المعمدانية في اسرائيل بخدمة رسامة  الأخ زياد فهيم فرّاج قسًا وذلك يوم السبت الموافق 12-10-2019 في باحة الكنيسة الانجيلية المعمدانية بطرعان.

افتتح القس خالد دلة عريف الحفل وراعي الكنيسة المعمدانية بكفر ياسيف اللقاء بالترحيب بكل من: مازن محمود عدوي رئيس المجلس في طرعان والوفد المرافق له، سليم حنا رئيس الرابطة المعمدانية، عازر عجاج مدير كلية الناصرة الانجيلية، جاك سارة مدير كلية بيت لحم، وبكل الخدام والقساوسة الافاضل والحضور.

قاد الصلاة الإفتتاحية الأخ إبراهيم سدران.

ثم شارك فريق الترنيم الحضور بعدة ترانيم وسبح الجميع الرب معًا في أجواء مليئة بالابتهاج والتشجيع والفرح.

القراءات من كلمة الله ابتدأها الاخ هاني بلان حيث شارك من أفسس 4: 13- 1، ثم قرأ القس حنا كتناشو القراءة الثانية من 1تيموثاوس 3: 7-1، والقراءة الثالثة شارك بها الأخ بشارة خازن وكانت من 1بطرس 5 : 4-1.

ثم أُلقيت كلمة تزكية من الكنيسة المعمدانية في طرعان وكلمة لرئيس الرابطة الاخ سليم حنا.

الأخت رماح عبدو والأخت إخلاص سدران قدمتا ترنيمة خاصة بعنوان "يطيب لي"، تلاها كلمة للقس أندراوس أبو غزالة المسؤول عن هيئة تدريب الخدام حول العالم، ذكر فيها كيف ان الاخ زياد فراج تربى في بيت مسيحي مؤمن بالرب، كما شكر الرب لأجل زوجته التي وقفت معه الى هذه المرحلة المهمة في حياته والتي أطاع فيها صوت الرب ودعوته لخدمته، واستشهد بكلمات الرسول بولس "صادقة هي الكلمة: ان ابتغى أحد الاسقفية فيشتهي عملا صالحًا" 1تيموثاوس 1: 3. طالبًا من الرب بركة وحكمة مع هذه المسؤولية التي سيحملها الاخ زياد أمام الله وأمام الكنيسة والناس.

تلا هذا خدمة وضع الأيدي وإعطاء يمين الشركة من الخدام المرسومين وصلاة البركة.

ثم تم تقديم هدية كتاب مقدس للقس زياد فراج، الذي ألقى كلمته أيضا وشكر فيها الحضور والاخوة القسس والخدام على دعمهم ومساندتهم له ووقوفهم بجانبه في هذا اليوم المبارك.

كما شكر الرب من أجل الكنيسة المعمدانية بطرعان التي حسبته ان يكون أمينًا لكي يقودها كما شكر الرب لأجل رابطة الكنائس المعمدانية وخدمتها، ورحب ترحيبا شخصيا بالحضور وبكل من أتى ليحتفل معه في هذه المناسبة، وقدم درع هدية للأخ سليم وزوجته أنديرا تقديرا لهم ولجهودهم.

ثم كانت هناك ترنيمة ختامية، وصلاة وبعدها اشترك الحضور بالتضييفات.