القدس – linga – تحت رعاية خدمة العودة الى اورشليم وبمشاركة هيئة حياة المحبة وكنائس وهيئات انجيلية محلية وعالمية، اقيم مؤتمر العودة الى اورشليم للسنة الرابعة على التوالي في فندق الاقواس الثلاثة YMCA في القدس الغربية من يوم الاثنين 4/7 ولغاية يوم الاربعاء 6/7/2011. حضر المؤتمر المئات من المؤمنين من داخل البلاد وخارجها بالاضافة الى العديد من رعاة وخدام وقادة الكنائس و الخدمات المحلية. الموضوع الرئيسي للمؤتمر كان عن الصلاة و العمل الارسالي مستشهدين من الاية الثامنة من المزمور الثاني و التي كانت هي شعار المؤتمر "أسالني فاعطيك الامم ميراثا لك".

افتتح المؤتمر القس مجدي انور بالصلاة و طلب وجه الرب و من ثم قام القس منير قاقيش، رئيس مجلس الكنائس الانجيلية في الاراضي المقدسة و القس ايهاب اشقر، عضو مجلس مجمع الكنائس الانجيلية في اسرائيل بالترحيب بالحضور باسم مجلس الكنائس الانجيلية و مجمع الكنائس الانجيلية في اسرائيل مصلين ان يبارك الرب هذا المؤتمر و الهدف منه.

المتكلمين في المؤتمر كانوا ضيوفا من خارج البلاد ومنهم القس ديكران صلبشيان من الاردن و هو ارمني الاصل، وقد تميزت عظاته بالعمق الروحي المصحوبة بامثلة من واقع الحياة وقصص منها المضحكة جدا.

ألاخ جويل روزنبرغ، وهو مؤلف وكاتب لستة روايات وكتابين خيالين الاكثر مبيعا بحسب صحيفة نيويورك تايمز، حيث تم طباعة اكثر من مليوني نسخة، شارك عن آخر الايام والحرب العتيدة ان تحصل وتكلم عن وظيفتنا نحن المؤمنين في تبشير الناس وايصال كلمة الخلاص لهم والتي بدونها سوف يهلكون.

في اليوم الثاني من المؤتمر كانت هناك خدمة عملية وتوزيع مواد تبشيرية على سكان القدس وضواحيها، حيث خرج المشاركون الى الشوارع والمفارق الرئيسية في مدينة القدس، مثل، باب العامود، محطات الباصات القديمة والجديدة، شارع صلاح الدين، باب الساهرة، باب الجديد، باب الخليل، شارع المصرارة، شارع الانبياء، حديقة الجرس، حاجز عناتا، حاجز قلنديا. وقاموا بتوزيع رزمات تحتوي مواد مسيحية بهدف توصيل الحق وبشارة المسيح الى الناس المارين في تلك المناطق الذين لا يعرفون المسيح مخلصا و ايضا قامت احدى المجموعات بتنظيف شوارع احدى الاحياء في منطقة جبل المكبر و خدمة المجتمع عن طريق توزيع بعض الملابس لهم.

في ختام المؤتمر قام الاخ رجائي سماوي مدير خدمة العودة الى اورشليم وشكر كل من شارك في العمل و التحضير لهذا المؤتمر و مشروع الخدمة ككل و خصوصا الكنائس و الخدام و الهيئات الشريكة في الخدمة تلك. وقال القس رجائي:" ان كل شيء بدأ في اورشليم وكل شيء سينتهي في اورشليم وصلاتنا ان يعود الانجيل الى اورشليم وباقي الاراضي المقدسة بقوة تغيير هائلة، واننا نخرج من هذا المؤتمر بمفهوم جديد بان ننظر الى الناس كمنطرحين لا راعي لهم، ومع ان العدو لن يهدأ ولن يسكت ولكننا منتصرون ويعظم انتصارنا بالذي احبنا ".

ما ميز المؤتمر هو حضور الرب بشكل قوي و واضح و ايضا الصلوات المكثفة لاجل الحصاد و النفوس الهالكة. تميزت فترات الـترنيم والتسبيح بجو رائع من الحضور الالهي، و قاد فترات العبادة كل من القس مازن نصراوي و القس خالد دلة و الاخ مايكل قاقيش و زوجته جاكي و القس مروان بيم و زوجته رانية.

مما يجدر بالذكر بان الكنائس في مختلف البلدان ستشارك في الحملة الكرازية و التي ستستمر لمدة اسبوع في كل من القدس و ضواحيها، منطقة تل ابيب، حيفا و ما حولها، عكا و الجليل الاعلى و الناصرة و ما حولها، حيث سيتم توزيع مواد كرازية و توزيع مساعدات انسانية للفقراء و المحتاجين و عرض فيلم "دمشق تتكلم" يوم الاحد الموافق 10/7/2011 الساعة السابعة مساء في اودوتوريم عكا بالاضافة الى الزيارات البيتية و للمرضى، للصلاة من اجلهم بالتعاون مع فرق من المؤمنين الاجانب الذين حضروا خصيصا من خارج البلاد للمساعدة في الخدمة.

سوف يختتم المشروع باحتفال كبير يعقد في جبل الزيتون في مدينة القدس يوم الاربعاء القادم الموافق 13/7/2011.

شاهدوا صور مؤتمر العودة الى اورشليم 2011.

تصوير وليد قمر