القدس: رفع العلم البيزنطي على القنصلية التركية وإحراق العلم التركي احتجاجًا على قرار آيا صوفيا

تتواصل الاحتجاجات في مناطق عدة من العالم على القرار الجائر بتحويل آيا صوفيا الى جامع، هذه المرة من الأراضي المقدسة حيث أفادت المصادر باقدام نشطاء مسيحيين على خطوة إحراق العلم التركي
15 يوليو 2020 - 11:00 بتوقيت القدس

قامت مجموعة من النشطاء بإنزال العلم التركي من على مبنى القنصلية التركية في القدس ورفع العلم البيزنطي مكانه، وذلك احتجاجًا على قرار السلطات التركية تحويل متحف آيا صوفيا إلى مسجد.

وتكونت المجموعة من نشطاء مسيحيين ويهود، ودعا أعضاء المجموعة الحكومة الإسرائيلية ورئيسها بنيامين نتنياهو إلى تقديم الدعم لهم في ملف آيا صوفيا وحماية المسيحيين في الشرق الأوسط.

وكما ورد لينغا، فقد أحرقت مجموعة مؤلفة من 9 أشخاص تطلق على نفسها «مبادرة القدس» العلم التركي أمام قنصلية أنقرة في القدس الشرقية، وذلك للتعبير عن رفضهم قرار تحويل متحف «آيا صوفيا» بإسطنبول إلى مسجد.

ووضعت المجموعة لافتات مناهضة لتركيا على جدران القنصلية، وقاموا بالتلويح بأعلام اليونان والإمبرطورية البيزنطية، ومن ثم أحرقوا العلم التركي، فيما جاءت الشرطة إلى الموقع عقب انتهاء التظاهرة لفضها. 

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا