ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية بأن القضاء الإسرائيلي أصدر حظرا مؤقتا على تسليم حقوق ملكية مجمع القديس ألكسندر في القدس إلى روسيا، على خلفية طعن قضائي وجّه ضد هذه العملية. 

وبحسب ما نقلت لينغا، فقد أفادت التقارير المحلية أن محكمة دائرة القدس اتخذت قرارا بتعليق عملية تسليم المنشأة الدينية إلى الجانب الروسي بعد أن تلقت طعنا من قبل "الجمعية الأرثوذوكسية في الأرض المقدسة" والتي تتخذ من ميونخ في ألمانيا مقرا لها.

وتعتبر هذه الجمعية نفسها وريثة للجمعية الفلسطينية الأرثوذكسية الإمبراطورية، التي تم إنشاؤها عام 1882 وكانت تنشط في روسيا والأرض المقدسة قبل العام 1918، في أعقاب ثورة أكتوبر 1917، ليتم تحويلها إلى مركز دراسات تابع لأكاديمية العلوم، قبل أن تعيد الحكومة الروسية الصفة السابقة إلى هذه المؤسسة عام 1992. 

وتقول الجمعية في طعنها إن العمليات القضائية التي جرت في محاكم إسرائيل ونيويورك قررت عام 1991 أن هذه المؤسسة هي المالك القانوني الوحيد للمنشأة الدينية ولا يحق تسليمها لأي طرف آخر.

جدير بالذكر ان مجمع ألكسندر هو الموقع الروسي الوحيد داخل مدينة القدس القديمة، ويقع على بضع عشرات من الأمتار من مكان صلب المسيح ودفنه وقيامته.