تظاهر العشرات من الكلدانيين في مدينة ديرك بريف الحسكة، حاملين الشموع ومنددين بدعوات الحرب التي تتوعد تركيا بشنها على مناطقهم في شمال شرق سوريا.

واتجه المشاركون في المسيرة إلى ساحة الشهداء مرورا بالشوارع الرئيسة في المدينة، لينضم العشرات من الأهالي إلى المسيرة رافعين الشموع ويافطات كتب عليها “لا للعثمانيين الجدد”.

بعدها توجه المشاركون صوب الكنيسة الكلدانية في ديرك وهناك وقفوا دقيقة صمت، وأدوا الصلوات والتراتيل داعين الله ان يعم السلام في سوريا.

عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد السرياني أفرام إسحاق قال “هذه المسيرة تمت من قبل الكنيسة الكلدانية للتنديد بتهديدات تركيا، ومن أجل المحبة والسلام”.

وفي وقت سابق خرجت تظاهرة في منطقة القامشلي بريف الحسكة الشمالي الشرقي، تنديدا بالتحشدات التركية على الحدود السورية _التركية شمال شرق سوريا.

وقالت مواقع كردية، إن المتظاهرين، رفعوا لافتات كتب عليها "لا للاحتلال التركي"، "لا لاحتلال الدولة التركية لمناطق شمال شرق سوريا"، "تركيا تقتل الإنسانية" و"تركيا تنتقم لداعش".