قالت رئيسة كتلة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري ريحان حنا، ان قرار القائد العام للقوات المسلحة والقاضي بسحب اللواء 30 من تشكيلات الحشد الشعبي واستبداله بالفرقة 16 من وزارة الدفاع في سهل نينوى والمناطق المجاورة ضرورة للتعايش السلمي.

وقالت حنا ان”هذا القرار يعد خطوة إيجابية بالاتجاه الصحيح”، مبينة ان”على الجميع الالتزام بالأوامر الصادرة من رئيس الوزراء خاصة المتعلقة بآمن واستقرار المناطق المحررة”.

وحذرت ايوب، من”حجم المشاكل التي قد تواجه سكان المناطق فيما لو تعذرت الحكومة عن فرض سيطرتها بشكل كامل على تلك المناطق، خاصة وأنها لازالت تعاني من تسلط بعض المتنفذين هناك، مطالبة الحكومة بـ”العمل على تطبيق المادة 140 من الدستور العراقي والإسراع باستحداث محافظة لسهل نينوى ولتكن ادارتها بيد اَهلها للحد من الانتهاكات التي يتعرضون لها”.

وكانت مجموعة من الشبك الساكنين في سهل نينوى قد قطعت، في وقت سابق الطريق بوجه قوة من الجيش العراقي توجهت الى هناك لفرض سيطرتها على الارض بدلا من قوات اللواء 30 (لواء الشبك) بأمر من القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي على خلفية فرض واشنطن عقوبات اقتصادية على قائد اللواء وعد القدو، واحرق المتظاهرون اطارات مطاطية في الشوارع وقذفوا آليات الجيش بالحجارة.