قال مجلس التراث الديني في كندا أنه وفي العام ٢٠٠٣ كان عدد دور العبادة في كيبيك هو ٢٧٥١. وبعد ١٥ سنة، أي في العام ٢٠١٨، شهد ٢٠٪ من هذه المباني تحولاً مفصليا.

وتخضع حاليا في كيبيك ٥٦٢ كنيسة لعمليّة تحوّل والمشاريع متنوعة. فكنيسة القديس أدريان أصبحت المشروع ١٦٠٦ وهو كناية عن صالون لرسم الأوشام ومخبز ومحل بقالة وقاعات لاستضافة جلسات اليوغا.

أما كنائس أخرى فتحوّلت الى مصانع جبن ومكاتب ومدارس سيرك أو نوادٍ رياضيّة.

وتفيد المصادر بأنه وفي كلّ أسبوع، في كيبيك، تغلق كنيسة أبوابها و١٧٠ من أصل الكنائس الـ٢٧٠٠ لا تزال دور عبادة.

ويقول الرعاة للناس: “تحضروا لأن كنائسنا ستُغلق جميعها أبوابها ولن يبقى واحدة.”