تستمر الاعتداءات الوحشية من قبل إرهابيي الفولاني ضد المسيحيين في نيجيريا، والتي كان آخرها صباح أمس الأحد، حيث اعتدت مجموعة فولاني الاسلامية المتطرفة على مجموعة من المسيحيين كانوا قد شاركوا في القداس الصباحي في منطقة “جوس” في نيجيريا.

وفي التفاصيل، فقد اعتدت مجموعة فولاني الاسلامية المتطرفة على مجموعة من المؤمنين المسيحيين أثناء خروجهم من القداس الصباحي في منطقة “جوس” وسط البلاد.

هذا وتجدر الملاحظة بأن الاعلام الغربي لا يتحرّك لدعم هؤلاء المسيحيين المسالمين، الذين يعانون بسبب ايمانهم.

وتشهد نيجيريا خصوصا في السنوات الثلاث الأخيرة موجة غير مسبوقة من القتل والاجرام بحق المسيحيين، والعمليات تكاد تكون ممنهجة ومخطط لها مسبقًا.