أقرت محكمة جنايات القاهرة بإعدام اثنين من مهاجمي كنيسة مارمينا في مدينة حلوان جنوب القاهرة، أحدهما في حالة فرار من وجه العدالة.

وقضت المحكمة بمعاقبة متهمين اثنين بالسجن المؤبد وأربعة آخرين بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات. وأصدرت أيضا حكما ضد شخصين آخرين بالسجن لمدة ثلاث سنوات، فيما قضت ببراءة شخص آخر.

وكان الهجوم الذي وقع في كانون أول/ ديسمبر 2017، قد أسفر عن مقتل تسعة مصريين أقباط وشرطي.

وكانت النيابة العامة المصرية قد أحالت 11 شخصا للمحاكمة في قضية كنيسة مارمينا بحلوان، بعد تقديم لائحة اتهام بحقهم تضمنت اتهامهم بتأسيس وقيادة جماعة تكفيرية، وتمويل عناصرها وقتل تسعة أقباط وعنصر من الشرطة، والشروع في قتل آخرين، ومقاومة رجال الشرطة بالقوة والعنف. إضافة إلى اتهامات بتأسيس وتولي قيادة جماعة إرهابية، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة، والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، وغيرها من التهم.

ونسبت السلطات الهجوم إلى المتهم الأول في القضية الذي قضت المحكمة أمس بإعدامه، هو ومتهم آخر هارب، شارك في التخطيط للهجوم.